السفارة الاميركية: زيارة المر لواشنطن فرصة لمناقشة تطبيق جميع قرارات مجلس الامن الدولي

اعلنت السفارة الاميركية في بيروت ان وزير الدفاع اللبناني الياس المر، ومساعد وزير الدفاع الأميركي لشؤون الأمن الدولي الكسندر فيرشبو انهيا الاجتماع الثاني للجنة العسكرية الاميركية – اللبنانية المشتركة في واشنطن وشددا على الشراكة الثنائية العسكرية الطويلة الأمد بين الولايات المتحدة ولبنان.

وذكرت السفارة في بيان ان اللجنة العسكرية المشتركة توفر فرصة للولايات المتحدة ولبنان للالتزام بأهداف التعاون العسكري للأعوام المقبلة ومراجعة المساعدات التي تم التزامها في العام المنصرم.

كما ناقش المشاركون في اللجنة العسكرية المشتركة لهذا العام، المساعدات العسكرية الحالية والمستقبلية الى لبنان، بما في ذلك المبلغ المتوقع بقيمة 200 مليون دولار من التمويل العسكري الخارجي (الأميركي) للجيش اللبناني على مدى العامين المقبلين.

واعتبرت ان جهود التعاون بين الولايات المتحدة ولبنان للعام 2010 ستتركز بشكل خاص على احتياجات وحدة العمليات الخاصة، مع الاشارة الى ان الولايات المتحدة تقدم أكثر من 11 مليون دولار في مجال التدريب و56 مليون دولار في مجال المعدات المتطورة والمتخصصة للوحدات المتخصصة، بما فيها اسلحة مضادة للتحصينات (AT-4) (SMAW-D)، وصواريخ مضادة للدروع، وطائرات من دون طيار، وبنادق القناصة، وأجهزة رؤية ليلية، وغيرها من المعدات.

واكدت ان الولايات المتحدة سوف تضمن باستمرار بأن لدى الجيش اللبناني ووحدات عملياته الخاصة التدريب والمعدات الضرورية من أجل تنفيذ مهماتهم الموسعة.
واضافت ان "الولايات المتحدة تتوقع المزيد من هذا التعاون في السنوات القادمة، وبما أن وحدة العمليات الخاصة هي في طليعة وحدات الجيش اللبناني، سيكون لهذه الوحدة التدريبات والمعدات اللازمة لتنفيذ مهامها الموسعة".

ورأت ان زيارة الوزير الياس المر إلى واشنطن فرصة للمسؤولين الأميركيين لمناقشة تطبيق جميع قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وللتأكيد على التزام الولايات المتحدة بسلام شامل في الشرق الأوسط.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل