المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم أغنى أغنياء العالم

قالت مجلة "فوربس" ان رجل الاعمال المكسيكي من أصل لبناني كارلوس سليم اصبح أغنى أغنياء العالم دافعا بيل غيتس مؤسس شركة "مايكروسوفت" الى المركز الثاني وذلك في حين نمت ثروة مليارديرات العالم بنسبة 50 في المئة خلال العام الماضي.

وقالت المجلة ان هذه هي ثاني مرة فقط منذ عام 1995 التي يفقد فيها غيتس عرشه مقدرة صافي ثروة سليم بقيمة 53.5 مليار دولار مقارنة مع 53 مليار دولار يملكها غيتس بينما جاء المستثمر وارن بافيت في المركز الثالث بثروة قدرها 47 مليار دولار.

وقالت "فوربس" ان الثلاثة استعادوا 41.5 مليار دولار من اصل 68 مليار دولار فقدوها العام السابق.

وعاد عدد المليارديرات في انحاء العالم الى سابق عهده تقريبا في 2010 بعد ان تراجع بنحو الثلث العام الماضي خلال الازمة المالية العالمية. ويوجد الان 1011 مليارديرا مقارنة مع 793 العام الماضي و1125 في عام 2008.

وتشير القائمة السنوية الرابعة والعشرون لصحيفة "فوربس" الى ان صافي ثروة هؤلاء المليارديرات نما الى 3.6 تريليون دولار مقارنة مع 2.4 تريليون العام الماضي ولكن هذا الرقم يقل مع ذلك عن 4.4 تريليون دولار في 2008.

ويملك الملياردير في المتوسط حاليا 3.5 مليار دولار بزيادة 500 مليون دولار عن العام الماضي. وارتفع عدد النساء في القائمة الى 89 مقارنة مع 72 في العام الماضي.

وقال ستيف فوربس الرئيس التنفيذي لمجلة "فوربس" في مؤتمر صحفي إن "الاقتصاد العالمي يتعافى وهو ما ينعكس فيما ترونه في قائمة هذا العام. الاسواق المالية حققت ايضا تحسنا مدهشا مقارنة مع الانخفاضات التي كانت قبل نحو عام مضى خاصة في الاسواق الصاعدة."

ونما عدد المليارديرات في منطقة اسيا والمحيط الهادي بنسبة 80 في المئة ليصل الى 234 وتضاعف صافي ثرواتهم تقريبا ليصل الى 729 مليار دولار وهو ما عزته فوربس الى "تنامي اسواق الاوراق المالية في المنطقة وعدة اكتتابات عامة كبيرة خلال العام الماضي."

وخرج اثنان من الهنود من قائمة اغنى خمسة اشخاص في العالم وهما موكيش امباني الذي جمع ثروة من العمل في مجال البتروكيماويات والنفط والغاز قدرها 29 مليار دولار وقطب صناعة الصلب لاكشمي ميتال الذي تقدر ثروته بقيمة 28.7 مليار دولار.

وكان الرابح الاكبر في القائمة قطب صناعة التعدين البرازيلي ايكي باتيستا (53 عاما) بثروة تبلغ 27 مليار دولار ارتفاعا من 7.5 مليار. وحقق مكاسبه من الاكتتابات العامة الاولية لعدة شركات. ويخطط لطرح شركته لبناء السفن وخدمات البترول (او.اس.اكس) الاسبوع القادم في اكتتاب من المتوقع ان يجني 5.6 مليار دولار والذي سيكون ثاني اكبر اكتتاب عام في البرازيل على الاطلاق.

ومن بين 97 مليارديرا دخلوا للمرة الاولى الى قائمة فوربس هناك 62 من اسيا بينما للمرة الاولى اصحبت الصين الان موطنا لاكبر عدد من المليارديرات خارج الولايات المتحدة.

وقال فوربس إن "الولايات المتحدة لا تزال تهيمن ولكنها ما زالت ابطأ. انها لا تبلي بلاء حسنا بنفس اداء باقي العالم في عودته".

واضاف: "الازدهار العالمي الذي نشهده منذ مطلع الثمانينات والذي خرج عن المسار مؤقتا في 2007 يبدو الان وكأنه يعود الى المسار. ولكن اسيا واخرين يعدون على الاصابع يصعدون بينما مازالت الولايات المتحدة وغرب اوروبا ابطأ نسبيا."

وجاءت نيويورك في صدارة مدن الملياديرات وبها 60 مليارديرا تليها موسكو وبها 50 ثم لندن وبها 32.

نبذة عن حياة كارلوس سليم:
كارلوس سليم الحلو من مواليد 28 كانون الثاني 1940 في مكسيكو سيتي. رجل أعمال مكسيكي من أصل لبناني. يعمل في مجال الإتصالات.

كان والده يوسف سليم مسيحي ماروني من جزين بالقرب من صيدا، سافر عام 1902 إلى مدينة مكسيكو وهناك فتح سليم عام 1911 محلا باسم "نجمة الشرق" واشترى عقار في وسط مدينة مكسيكو.
تزوج سليم من ليندا الحلو ابنة أحد اللبنانيين الأغنياء من تجار الأسرة، وأنجب منها ستة أطفال وكان كارلوس اصغرهم، بدأ مساعدة والده عند سن الثامنة، توفي والده عام 1952، وفي عام 1967 تزوج سمية دوميت التي توفيت عام 1999 وأنجب منها ستة أطفال الذين هم اليوم يسيرون مجموعة شركات سليم في عام 1967.

درس كارلوس في الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك هندسة مدنية وأكمل دراسته عام 1961 وتخرج مهندسا.

المصدر:
Reuters

خبر عاجل