الحريري يلتقي وزير خارجية الامارات ويبحث مطالب الاساتذة المتفرغين في “اللبنانية”

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الكبير وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد في حضور السفير الإماراتي في لبنان رحمه الزعابي وجرى خلال اللقاء عرض للمستجدات الإقليمية والدولية والعلاقات الثنائية.

واجتمع الرئيس الحريري مع وفد من الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية برئاسة رئيس الرابطة الدكتور حميد حكم في حضور وزير التربية والتعليم العالي حسن منيمنة.

واشار حكم بعد اللقاء الى انه في "خضم الاتصالات التي تقوم بها الرابطة بالتزامن مع الإضراب المعلن ليومي 23 و24 آذار الحالي في جميع كليات ومعاهد الجامعة اللبنانية، قدمنا للرئيس الحريري ملفا كاملا ومفصلا بجميع المطالب المزمنة المرفوعة التي نأمل بتحقيقها او البدء بدراستها بالسرعة اللازمة. وقد عرضنا له أولويات هذه المطالب، وفي مقدمتها تعيين عمداء أصيلين مقدمة لإعادة العمل بمجلس الجامعة اللبنانية لان ذلك يحتاج إلى عمداء أصيلين في حين ان العمداء الموجودين حاليا على كفاءاتهم هم مكلفون بتصريف الأعمال، وبالتالي مجلس الجامعة في غياب كامل. كذلك طرحنا عليه موضوع يتعلق بالأساتذة عائد للتفرغ والملاك، وركزنا على دخول الأساتذة المتفرغين إلى الملاك وعددهم حاليا 350 أستاذا، سبق ان درست ملفاتهم مفصلا ورفعت مراسيمهم من وزيرة التربية السابقة بهية الحريري، ولكن بسسب استقالة الحكومة السابقة أعيدت هذه المراسيم الى وزارة التربية وتم التقاذف فيها ما بين الوزارة ورئاسة الجامعة إلى ان انتهينا نهائيا من دراسة هذه الملفات وتنقيتها من كل الشوائب الأكاديمية. وقد وعد وزير التربية برفعها الى مجلس الوزراء خلال هذا الأسبوع، وكان الرئيس الحريري مستمعا ومتفهما لهذه المطالب، وأبدى استغرابه من عدم تحقيق البعض منها، كما استغرب الشغور الكبير في مناصب الجامعة اللبنانية، وأوعز إلى وزير التربية للاهتمام الكبير بهذا الملف وضرورة إنهائه بأسرع وقت ورفع الأسماء إلى مجلس الوزراء"

واضاف "كذلك كان الرئيس الحريري متفهما للعديد من المطالب وفي مقدمتها الموضوع المتعلق بخصوصية الأستاذ الجامعي، حيث سبق لنا ورفعنا عدة مشاريع بهذا الخصوص منها رفع سن الخدمة إلى 68 سنة ومنها أيضا إعادة احتساب المعاش التقاعدي لأستاذ الجامعة اللبنانية، فبدلا من ان يتم على أساس القاعدة العامة المتبعة في القطاع العام حيث يقسم الراتب على أربعين سنة، نحن رفعنا مشروعا لان تقسم هذه الرواتب على ثلاثين سنة، لان الأستاذ الجامعي من الاستحالة أن يصل الى الأربعين، لان معدل الخدمة لدى الأستاذ الجامعي من 30 إلى 33 سنة، وأبدى الرئيس الحريري تفهما لهذا المطلب ووعد بدراسته بجدية وكلف وزير التربية بدراسة جميع التفاصيل مع الرابطة، ورفعه بالسرعة القصوى إلى مجلس الوزراء".

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل