سائلا نواب حزب الله عن صمتهم ازاء رد السفارة الاميركية على زيارة الوفد الاميركي… صقر: نحاس لم يعد الصلاحيات المطلوبة للهيئة الناظمة للاتصالات

اتهم النائب عقاب صقر وزير الاتصالات شربل نحاس بعدم التزامه القانون 431 لجهة إعادة الصلاحيات المطلوبة الى الهيئة الناظمة للاتصالات، وزيارة الوفد الامني الاميركي للحدود.

واعتبر في مؤتمر صحافي في مجلس النواب انه انسجاما مع منطق متابعة القضايا حتى نهايتها، وتأكيدا للحرض على عمل المؤسسات، "أطرح على الزملاء النواب والسادة الوزراء والرأي العام ما توصلنا اليه في قضية اللجنة الفنية لوزارة الاتصالات وأدعو الجميع الى الوقوف أمام مسؤولياتهم في هذه القضية، إذ قيل آنذاك إننا قدمنا محضرا مزورا عما حصل، وثبت أن هذا الكلام هو المزور، وقيل ان لا وجود للجنة، لكن وزير الاتصالات أكد أن هناك لجنة ومحضر تقرير صدر عن اللجنة الاولى، ولذلك أعتقد ان هذه المعلومات يجب أن تكون أمام الرأي العام بشفافية، وأنا أضعها بتصرف دولة رئيس مجلس النواب الرئيس نبيه بري المؤتمن على هذا الملف بكل تفاصيله، ليكون هناك محاسبة ومعالجة ومتابعة لهذه القضية الشائكة والمهمة".

وأضاف صقر "لست هنا لأعلن انتصارا بل لأضع النقاط على الحروف، وليظهر من هو الذي يستخدم أوراقا مزورة ويزور الوقائع. وأعود وأكرر أن على معالي وزير الاتصالات التزام القانون 431 الصادر عن مجلس النواب في 22/7/2002 لجهة إعادة الصلاحيات المطلوبة الى الهيئة الناظمة للاتصالات، حتى يستقيم العمل وفق القانون ونكون أمام مجلس نواب يسن قوانين ومجلس وزراء يلتزم. فمن العيب الا يلتزم أحد هذه القوانين وان يكون هناك استهتار".
وتابع "تأكدت الآن من مجلس النواب أن وزير الاتصالات لم يرد على سؤالي خلافا لما قاله، وقد دخلت المجلس وسألت وثبت لي ان لا اجابة حتى الان من معالي وزير الاتصالات".

وتطرق الى زيارة الوفد الاميركي للحدود. وذكر صقر "نشرت جريدة "السفير" في 29 نيسان 2010 مانشيت فيها: "الاقتحام المتتالي للمؤسسات الامنية اللبنانية يثير مخاوف كبيرة. كيف تتسلل الى مديرية الجمارك وصولا الى المصنع؟ وبعدما طالبت بتشكيل لجنة برلمانية للتحقيق، وقلت إننا سنتابع هذا الموضوع ونتقدم بشكوى وبمذكرة لدى السفارة الاميركية للحكومة الاميركية، تبين لنا أن هذا التسلل المزعوم منسق مع الجيش اللبناني والمخابرات ومديرية الامن العام، وتقول السفارة الاميركية إنها أعلمت الداخلية، ولا اقول وزير الداخلية، بل الداخلية، وهذا يعني ان لا تسلل ولا متسللين، واننا امام اثارة اعلامية وسياسية. ومن هنا أسأل النواب الزملاء في "حزب الله"، وقد كتبت الصحيفة انهم اثاروا هذه القضية، لماذا لم تتابع حتى النهاية؟ ولماذا هذا الصمت عندما صدر بيان عن السفارة الاميركية؟ فهل نحن امام اثارة اعلامية سياسية فضائحية فقط لا غير؟"

المصدر:
وكالات

خبر عاجل