دعوى قضائية في فرنسا على شركة مستحضرات تجميل لبيعها منتجات مستوطنة اسرائيلية

رفعت جمعية مؤيدة للفلسطينيين دعوى قضائية على شبكة "سيفورا" الفرنسية لتوزيع مستحضرات التجميل امام محكمة نانتير، احدى ضواحي باريس، لمنعها من بيع منتجات تقول انها مصنوعة في مستوطنة اسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة كما افادت مصادر عدة الثلاثاء.

وتتهم جمعية كاب جي بي او اوروبالستين (تنسيق الدعوات لسلام عادل في الشرق الاوسط- يوروبالستين) شركة سيفورا، بانها تسوق منذ 2009 منتجات ماركة "اهافا" الاسرائيلية في العديد من متاجرها وعلى موقعها الالكتروني.

واستنادا الى الشكوى فان هذه المنتجات مصنوعة في مستوطنة غير شرعية على ضفاف البحر الميت في الاراضي الفلسطينية المحتلة وهي مستعمرة ميتسبي شاليم المقامة عام 1977.

واوضحت الوثيقة ان منتجات اهافا نتاج الاستيطان وهي تساعد على استمراره مؤكدة ان الاستيطان الاسرائيلي يشكل "جريمة حرب" بموجب القانون الدولي.

وخلصت الى ان توزيع وبيع هذه المنتجات في متاجر فرنسية له اذا على ما يبدو هدف غير مشروع مطالبة بالغاء العقد الذي يتيح توزيع وبيع هذه المنتجات وايضا بملايين اليوروهات على سبيل التعويض.

وردا على سؤال رفضت مجموعة سيفورا الادلاء باي تعليق مؤكدة انها تريد ان ياخذ القضاء مجراه.

وتقوم جمعية كاب جي بي او-اوروبالستين التي انشئت عام 2002 بالعديد من التظاهرات المناهضة لسياسة اسرائيل والتحركات الرامية الى مقاطعة المنتجات من المستوردة منها.

المصدر:
AFP

خبر عاجل