اغتيال مغنّ مكسيكي بعد ساعات من نفي شائعة مقتله!

اغتال مسلحون مغن مكسيكي مشهور كان في طريقه لإحياء حفل موسيقي، وبعد ساعات من نفي شائعات مقتله.

وقال نائب مدع عام ولاية "سينالوا" غربي المكسيك إن مجموعة مسلحة نصبت كميناً للمغني سيرغيو فيغا، "ايلشاكا" وهو طريقه للغناء في كرنفال ببلدة.

ونقلت وكالة الأنباء المكسيكيك "نوتيميكس" إن السلطات فتحت تحقياً في مقتل المغني الشهير، 40 عاماً، الذي جرت تصفيته.

وفي السابق، نفذت عصابات المخدرات المكسيكية "كارتل" حملات تصفية استهدفت المغنيين.

ونقلت وسائل إعلام مكسيكية أن "ايلشاكا" اغتيل بعد ساعات من نفيه شائعات مقتله قائلاً: "سبق وأن واجهت مثل هذا الموقف.. يخبر أحدهم محطة إذاعية أو صحيفة بأنني قتلت أو تعرضت لحادث."

وأضاف: "اضطررت للمسارعة لطمأنة والدتي العزيزة فهي مصابة بمرض القلب."

وغالباً ما يتعرض الفنانون بالمكسيك الذين يمجدون بالغناء الحياة كجزء من صناعة المخدرات، لخطر القتل على أيدي عصابات متنافسة.

وتشيع في المكسيك فيها ثقافة الامتزاج بأباطرة المخدرات في دولة تدر فيها تجارة تلك المواد المخدرة 50 مليار دولار سنوياً.

وتزايد العنف والتنافس بين زعماء المخدرات منذ تولي الرئيس فيليب كالديرون المنصب في كانون الأول عام 2006، وإعلانه حرباً شعوا على المخدرات.

ولقي أكثر من 22 ألف شخص حتفهم منذ انطلاق الحملة وحتى وقتنا الراهن، وفق حصيلة حكومية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل