إشكال في برج أبي حيدر بين “حزب الله” و”المشاريع الخيرية الإسلامية” و”أمل” يوقع 4 قتلى بينهم مسؤول في حزب الله وعدداً من الجرحى

وقع إشكال مساء الثلثاء في محلة برج ابي حيدر بين عناصر من "حزب الله" وجمعية "المشاريع الخيرية الاسلامية"، ثم تدخلت عناصر من حركة "امل". وما لبث ان تطور الاشكال إلى إطلاق نار وأدى إلى وقوع ثلاثة قتلى، بينهم المسؤول في "حزب الله" محمد فواز وعدد من الجرحى .

وتعمل القوى الامنية في هذه الأثناء على تطويق ذيول الاشكال واعادة الامور الى طبيعتها.

وكانت قناة الـMTV قد أشارت في نشرة الأخبار المسائية ان إطلاق النار بدأ من شارع عبد الناصر باتجاه شارع بربور، وان شائعات أطلقت مفادها ان الإشكال وقع بين "أمل" و"تيار المستقبل"، الأمر الذي نفاه التيار.

وبحسب الـMTV، من القتلى في إشكال برج أبي حيدر، بالإضافة إلى مسؤول "حزب الله" محمد فواز، مساعده منذر هادي، محمد علي جواد، وفواز عميرات (من الأحباش).

كما تم إحراق سوبرماركت "الديوان" التابع للأحباش في محلة النويري.

هذا، وأصدر وزير الدفاع الياس المر قراراً بوقف مفعول تراخيص الأسلحة حتى اشعار آخر.

يشار إلى ان اتصالات تجري على أعلى المستويات، لا سيما بين الرئيسين ميشال سليمان ونبيه بري لتطويق الإشكال، وسط انتشار كثيف للجيش، ولعناصر "حزب الله" التي لوحظ وجودها، بالإضافة إلى منطقة برج البراجنة، في البسطا والمصيطبة.

وسرت شائعات مفادها ان ابتداء من الساعة العاشرة ليلاً، أمهلت قيادة الحزب 3 ساعات لتسليم قاتل محمد فواز. إلا ان الحزب عاد ونفى الأمر قرابة الساعة الحادية عشرة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل