شوقي دكاش في عشاء طبرجا: سنسعى سوياً إلى الإنماء وإلى التطوير والازدهار عبر المطالبة أولا بدولة تحمينا

أقامت قوات طبرجا- كفرياسين- ادما والدفنة عشاءها السنوي في مطعم "القزي" – القطين، برعاية رئيس الهيئة التنفيذية في القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، ممثلا بالنائب أنطوان زهرا.

وحضر العشاء مسؤول القوات اللبنانية في كسروان الفتوح شوقي الدكاش، رئيس رابطة الاساتذة الجامعيين وعضو المكتب السياسي في حزب الكتلة الوطنية الدكتور شربل كفوري، رئيس نقابة المعالجين الفيزيائيين في لبنان وامين عام الاتحاد العربي للعلاج الفيزيائي الدكتور جورج البواري، عضو المكتب السياسي الكتائبي السيد طوماس واكيم، عميد جامعة الحكمة الدكتور طانيوس قسيس، رئيس واعضاء بلدية البوار قزحيا العتيق، رئيس واعضاء بلدية طبرجا وكفرياسين الأستاذ ضومط كميد، ورئيس واعضاء بلدية أدما – الدفنة المحامي شربل شهوان، الى جانب فاعليات سياسية واقتصادية واجتماعية اضافة الى عدد من المسؤولين وحشد كبير من الحزبيين.

وقال زهرا: "ان حضوري اليوم معكم هو بمثابة رد على من سأل اين كان يدفع ابناء بشري ودير الأحمر المالية المشتركة (للمجهود الحربي)، والجواب يأتي عبركم اليوم وهو ان ابناء بشري ودير الاحمر الى جانب ابناء كسروان والبترون والمتن كانوا يدفعون دماً كي يدافعوا على "اناس مثله"، كانوا يدفعون الثمن من خلال تهجيرهم من قراهم والتخلي عن مستقبلهم الشخصي كي يدافعوا عن لبنان والمناطق الحرة فيه".

بدوره أكّد مسؤول القوات اللبنانية في كسروان – الفتوح شوقي الدكاش ان كسروان هي في طليعة المدافعين عن لبنان في وجه سياسة الفريق الآخر الإلغائية التابعة لمن يمولها من الخارج، معتبراً ان لبنان يشهد هجمة على مؤسساته الشرعية من رأس الهرم الى القاعدة.

دكاش الذي أكّد أن أبناء كسروان المدافعين دائماً عن الثوابت التاريخية لبكركي لن يتخلوا عن قيمهم من أجل مناصب او كراسي او مصالح، رأى ان مشاريع الفريق الآخر لا يمكن ان تأتي الا بالموت والتخلف والتهميش.

وعما سيحل بلبنان اذا صدرالقرار الظني، تساءل دكاش:" إلى متى سيبقى لبنان مسرحاً للجريمة والعنف والحرب؟ ولماذا علينا ان نبقى رهينة الحقد والتخلف؟ لماذا تخيفهم العدالة يا ترى؟"

و توجه دكاش إلى الحضور من أبناء طبرجا وكسروان – الفتوح قائلاُ: "نعلم أنكم تسألون دائماً عن إنماء منطقتنا، ولكن تعلمون أنه لا يمكننا المطالبة بالإنماء فقط، في حين يتعرض وطننا لهجمة من أجل العودة به إلى ما قبل العام 2005 ، لكن طالما نحن موحدين سنسعى سوياً إلى الإنماء وإلى التطوير والازدهار عبر المطالبة أولا بدولة تحمينا، ومن ثم نطلب الانماء لكسروان ولبنان".

ثم القى الاستاذ شارل عقيقي كلمة قوات طبرجا- كفرياسين- ادما والدفنة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل