سلامة: لبنان استقطب خلال 2010 أكبر حصة في زيادة الودائع في المنطقة

ترأس حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الاجتماع الشهري لوفد جمعية المصارف. واطلع الحاضرين على أهم التطورات النقدية طوال العام 2010 التي كانت لها مفاعيل تمكن مصرف لبنان من تخطيها والافادة منها ماليا ومصرفيا، بالاستناد إلى الإحصاءات التي أظهرت أن لبنان استقطب خلال عام 2010 اكبر حصة في زيادة الودائع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

واعتبر ان الانجاز الأكبر هو نجاح لبنان في المحافظة على استقرار الأسعار بفوائد اقل، أما في ما خص التضخم فقد سجل لبنان النسبة الأقل بين الدول الناشئة وهو أمر ظهر جليا في حجم التسليفات التي ارتفعت بنسبة 20 في المئة مقارنة مع عام 2009، وهذا دليل ثقة مستمرة بالأوضاع النقدية والمصرفية.

واشار سلامة الى ان مصرف لبنان اعتمد إدارة للسيولة ارتاحت اليها المصارف، علما أنه ترك ما يكفي تحفيزا للتسليفات لبعض القطاعات بغية توفير نمو اقتصادي ذي منفعة اجتماعية. وقد سجلت المصارف خلال العام الحالي ربحا اكبر من العام 2009 نتيجة خفض معدلات الفوائد وتقبل السوق بذلك.

وشدد على الاستمرار في المحافظة على بنية الفوائد الحالية لما فيها من مصلحة للدولة وللتخفيف من الاخطار الائتمانية العائدة الى المصارف تجنبا لأي ارتفاع في نسب الفوائد قد يزيد من العجز في القطاع العام. -تنبه القطاع الى التوظيفات الخارجية لاستمرار الأزمة المالية في دول أوروبا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل