البطريرك صفير استقال خطيا والأسماء المطروحة أبو جودة ونجيم وحبيقة حاضرة الفاتيكان

في معلومات اكيدة لـ«الشرق» من مصادر موثوقة جداً في حاضرة الفاتيكان ان غبطة البطريرك الماروني مار نصر الله بطرس صفير قدّم استقالته الخطية الى الدوائر المعنية في الكرسي الرسولي، طالباً اعفاءه من مهامه في سدّة بطريركية انطاكيا وسائر المشرق للطائفة المارونية.

وقالت المصادر الموثوقة جداً ان كتاب الاستقالة لايزال بين ايدي المعنيين وان قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر سيقبل الاستقالة (التي قدّمت قبل حوالى شهر)، لكن ذلك لم يحدّد موعده بعد. وبالتالي، فإن البطريرك صفير ينتظر الجواب «ليرتاح» كما ردّد بعضهم في الفاتيكان عن غبطته.

وفي حال قبول الاستقالة (وهي ستُقبل)، فإن البابا لن يعيّن «لجنة أساقفة» لتدير (موقتاً) شؤون البطريركية، بل سيجري انتخاب بطريرك من قبل مجمع المطارنة الموارنة، ثم يرسل الاسم الذي ينتخب الى الفاتيكان قبل ان يتوجه البطريرك الجديد الى «عاصمة الكثلكة» للعودة بـ«درع التثبيت».

ويدور التساؤل في هذه المرحلة ما اذا كان انتخاب البطريرك الجديد سيتم قبل سدّ المراكز الشاغرة بتعيين ثمانية مطارنة موارنة جُدد او بعد تعيينهم… اذ لكل من هذه الحالات حساباتها.

اما اذا تم الانتخاب قبل التعيين فالأسماء الثلاثة المطروحة جدياً (في هذه المرحلة) هي للمطارنة: رولان ابو جودة وغي نجيم ومنصور حبيقة… علماً ان هذه الاسماء قد تتبدّل، اضافة او حذفاً في مرحلة لاحقة.

المصدر:
الشرق

خبر عاجل