لبنان نحو امتلاك زورق الدورية في أعالي البحار AMP

تحول طلب البحرية اللبنانية لزورق الدورية في أعالي البحار AMP إلى واقع رسمي بعدما أعلنت البحرية الأميركية أنها منحت عقد بناء السفينة، مع خدمات دعمها، لشركة ماريتيم سيكيوريتي ستراتيجيز، أم أس أس Maritime Security Strategies، الموجودة في تامبا، فلوريدا.

ويتعلق العقد البالغة قيمته 29 مليون دولار أميركي، والذي وُقع كجزء من المساعدات العسكرية الأميركية، بزروق الأمن الساحلي البالغ طوله 43 مترا، المقرر تسليمه في نهاية العام 2011، والذي ستنفذه شركة أم أس أس مع شريكتها في تصميم وإنتاج السفينة، شركة "ريفرهوك للمنصات البحرية River Hawk Fast Sea Frames

وسيسهم اقتناء هذا الزورق في تحسين قدرة لبنان على مراقبة مياهه الإقليمية وحراستها، والمساهمة في جهود الأمن البحري الدولية في شرق البحر المتوسط.

وتدخل هذه الصفقة ضمن مبادرة أميركية للدعم الأمني، مرتبطة بتطبيق قرارات مجلس الأمن، لاسيما قرار 1701، لمحاربة الإرهاب وتأمين حدود لبنان. كما سيتولى الزورق عمليات مكافحة التهريب وكل مهام الأمن والهجرة غير الشرعية.

وإعتبر العميد البحري المتقاعد، والقائد السابق لسلاح البحرية اللبناني سمير الخادم أن الزورق الجديد الذي يتمتع بقدرة كهذه سيلعب دورا مهما في حماية المنطقة الاقتصادية الحصرية اللبنانية، ومن ضمنها منصات النفط والغاز المتوقع بناؤها في المياه الإقليمية اللبنانية."

كذلك، أعرب الأميرال البحري المتقاعد في البحرية الأميركية، والشريك الإداري في أم أس أس، روبرت كوكس، عن سرور الشركة بهذا الإعلان، وشرح أن "التصميم الخاص، والهندسة، ونظم الإلكترونيات يجب أن تكون مثالية للمهمات التي يعتمد لبنان والشركاء الدوليين على البحرية اللبنانية في تنفيذها."

المصدر:
وكالات

خبر عاجل