اسرائيل تريد التخلي عن مسؤولية تزويد غزة بالماء والكهرباء

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو خلال لقاء مع وزيرة الدفاع الفرنسية ميشال اليو-ماري الخميس ان اسرائيل تريد التخلي عن مسؤولية تزويد غزة بالماء والكهرباء.

وجاء في بيان اصدره مكتب رئيس الوزراء: "خلال محادثاتهما، اعلن نتانياهو ان اسرائيل تسعى الى فك ارتباطها بقطاع غزة في ما يتعلق بالبنى التحتية مثل الماء والكهرباء". ولم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وقد بدأت اليو-ماري الخميس في اسرائيل جولة اقليمية للدعوة الى استئناف مفاوضات السلام الاسرائيلية-الفلسطينية المتعثرة. وستتوجه صباح الجمعة الى قطاع غزة.

وسحبت اسرائيل قواتها ومستوطنيها من قطاع غزة في 2005 لكنها ما زالت تبيعها حوالى 70% من الكهرباء المستهلكة في هذه المنطقة الفلسطينية، اما الباقي فتؤمنه مصر ومحطات كهربائية محلية.

ولم يوضح البيان من اين ستأتي الكهرباء الى غزة اذا ما توقفت اسرائيل عن تزويده بها. وفي السابق، حاولت اسرائيل استغلال اعتماد القطاع عليها فكانت تقطع عمدا التيار لممارسة ضغط على اسلاميي حماس.

وبالاضافة الى التبعية على صعيد الطاقة، يخضع قطاع غزة لحصار بحري اعلنته اسرائيل في العام 2006 بعد خطف جندي على الحدود وشددته لدى استيلاء حماس على السلطة في منتصف العام 2007.

لكن اسرائيل خففت هذا الحصار في الاشهر الاخيرة بعد الهجوم الدامي الذي شنته البحرية الاسرائيلية على اسطول كان ينقل مساعدات لكسره.

المصدر:
AFP

خبر عاجل