أول رحلة استكشافية من روسيا إلى كندا عبر القطب الشمالي

تعتزم بعثة استكشافية يترأسها روسي القيام بأول رحلة مقررة من روسيا إلى كندا مرورا فوق جليد القطب الشمالي، على أن تبدأ يوم 17 شباط الجاري وتستغرق اشهرا.

وستستعمل الرحلة بعضا من الاختبارات الأولى لنظام غلوناس الروسي لتكنولوجيا تحديد المواقع بالأقمار الصناعية الذي تسعى به موسكو لمنافسة نظام (جي بي اس GPS) الأميركي المشهور.

وتزعم كل من روسيا والولايات المتحدة والنرويج وغرينلاند وكندا السيادة على مناطق في القطب الشمالي، لكن خطوات اتخذتها روسيا مؤخرا أثارت مخاوف من أنها تنوي تعزيز حصتها في قاع البحر الغني بالنفط في القطب الشمالي.

وقال فلاديمير تشوكوف رئيس البعثة الاستكشافية في تصريحات للصحافيين في موسكو إن "روسيا متقدمة على الجميع" في استكشاف القطب الشمالي، وسنسافر في مسار لم يسلكه أحد قط في هذه المنطقة."

وتوقع تشوكوف أن تصل الرحلة إلى كندا بنهاية أيار القادم على أن تنتهي في 22 حزيران.

ومن المقرر أن يستخدم المستكشفون مركبتين صممتا خصيصا للرحلة مزودتين بإطارات كبيرة تسمح بالسير فوق جليد القطب الشمالي.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل