ميقاتي التقى كاتشيا وساندري واثنى على دور ومواقف البطريرك صفير الوطنية وحرصه على وحدة لبنان

تمنى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة نجيب ميقاتي للبطريرك الماروني الكاردينال مار نصر الله بطرس صفير دوام الصحة والعافية وان يبقى يشمل لبنان برعايته وصلواته، بعد مشاركته في الاحتفال الذي اقيم في بكركي تكريما للبطريرك.

وعقد الرئيس ميقاتي لقاء مع البطريرك صفير بعد انتهاء الاحتفال في صالون الصرح وادلى بتصريح قال فيه: "ما رأيناه اليوم من تكريم لصاحب الغبطة هو جزء قليل مما يستحقه من تكريم وتقدير. في خلال مسيرته الرعوية الطويلة سطر غبطته صفحات مهمة من تاريخ لبنان النابض بالوطنية والمحبة وتمسكه بوحدة لبنان والعيش المشترك بين جميع ابنائه"، مشيرا إلى أنه في "اللقاء الجامع" نستذكر مراحل كثيرة من تاريخ لبنان رافقها غبطته بحرص واصرار على وحدة لبنان بجميع ابنائه من كل الطوائف. وأضاف: "ونستذكر مواقفه الوطنية الجامعة ونتمنى له طول العمر وان تبقى بركته ترافقنا في سبيل النهوض بالوطن".

كذلك سجلت خلوة في ختام الاحتفال بين الرئيس ميقاتي وممثل البابا بنديكتوس السادس عشر رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري والسفير البابوي غابرييل كاتشيا استوضحا في خلالها من الرئيس ميقاتي الوضع في لبنان والاتصالات التي يقوم بها لتشكيل الحكومة الجديدة وابديا ارتياحهما لما سمعاه من الرئيس المكلف من ان الاتصالات مستمرة لتشكيل حكومة جامعة.

ونوه ممثل البابا بجهود الرئيس ميقاتي، متمنيا له التوفيق في مهامه ناقلا دعم الكرسي الرسولي للاستقرار والوفاق في لبنان.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل