علوش لـ”الشرق الأوسط”: ميقاتي يبحث عن حلفاء يستقوي بهم بعد فشله مع حلفائه الجدد

أكد عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل النائب السابق مصطفى علوش، في تصريح لصحيفة "الشرق الأوسط"، تعليقا على حضور الرئيس نجيب ميقاتي لاجتماع دار الفتوى، أنه "لا شك بعد المشوار غير الناجح مع حلفائه الجدد يحاول الرئيس المكلف البحث عن حلفاء يستقوي بهم في هذه المرحلة"، معتبرا أن مشاركته الجمعة "بمثابة محاولة للعودة إلى الالتزام ببيان دار الفتوى الذي أعلن التزامه به منذ شهرين".

وفي ما يتعلق بتأخير تشكيل الحكومة، أوضح علوش أن "الرئيس المكلف منذ قبوله أن يكون مرشح حزب الله في التكليف كان ينبغي أن يدرك أنه ملزم في كثير من الأمور لمن رشحه"، معربا عن اعتقاده بأن "ثمة عقدة محلية، تعترض التأليف، لم تلق أي حلول من الراعي الإقليمي، الذي يمارس إهمالا مقصودا في هذا السياق".

وعن موقف "14 آذار" في حال أجبر الرئيس ميقاتي على الاعتذار عن تشكيل الحكومة، شدد علوش على أن "ثوابت قوى 14 آذار للتكليف والتأليف تتعلق بالمحكمة وبالسلاح غير الشرعي، فإذا أيدت أكثرية نيابية هذا الطرح يمكن للرئيس سعد الحريري أو أي ممثل آخر من قوى 14 آذار أن يقبل بالتكليف، وإلا فلا جدوى من العودة إلى اللغة السابقة أو إلى تسويات لا طائل منها".

المصدر:
الشرق الاوسط

خبر عاجل