بري يلتقي نواباً في لقاء الأربعاء الأسبوعي ويلوم السلطات الامنية على عدم قمع المخالفات على الاملاك العامة جنوبا

خرج النواب من لقاء الاربعاء الاسبوعي مع رئيس مجلس النواب نبيه بري، في مكتبه في المجلس النيابي، بانطباع "ان الحكومة الجديدة تحتاج الى صلاة الاستقصاء للولادة، وانهم تعاونوا مع دولته لاداء هذه الصلاة علها تتشكل في اقرب وقت ممكن".

وشرح الرئيس بري خلال اللقاء مع النواب، موضوع فوضى الابنية التي شيدت وتشاد اخيرا على الاملاك العامة في بعض مناطق الجنوب، وتكثيف جهوده لمعالجة هذه القضية المثيرة للفوضى وللفتنة، والقى باللوم على السلطات الامنية المسؤولية عن قمع هذه المخالفات ولم تفعل رغم الاتصالات المكثفة التي اجراها في هذا العدد.

وكان الرئيس بري التقى الوزيرين في حكومة تصريف الاعمال محمد فنيش واكرم شهيب، والنائب السابق مروان ابو فاضل، و22 نائبا هم:" علي حسن خليل، علي عمار، حسن فضل الله، اسطفان الدويهي، علي بزي، علي مقداد، نوار الساحلي، حكمت ديب، اغوب بقرادونيان، ناجي غاريوس، هاني قبيسي، غازي زعيتر، عبد المجيد صالح، فادي الاعور، علي خريس، نواف الموسوي، ايلي عون، علاء الدين ترو، ياسين جابر، ميشال موسى، قاسم هاشم، ومحمد قباني.

واوضح النائب قباني، بعد اللقاء انه اطلع الرئيس بري على نتائج الورشة الوطنية التي عقدت في مجلس النواب حول النفط والغاز، وان الامر يحتاج الى متابعة في ورشة ثانية تعقد الشهر المقبل ليكون لدى النواب صورة واضحة للمراحل التي وصلها هذا الملف، وقد سلم قباني التوصيات التي خرجت بها تلك الورشة.

وبعد الظهر استقبل الرئيس بري وفد ديوان المحاسبة برئاسة القاضي عوني رمضان، وعضوية القضاة ناصيف ناصيف، عبد الرضى ناصر، انعام بستاني والمدعى العام بسام وهبه، وقدم الوفد التقرير السنوي للديوان للاعوام 2006، و2007، و2008.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل