محاضرة لسفير الأرجنتين في جامعة الروح القدس


حاضر سفير الأرجنتين في لبنان خوسيه غوتياريز ماكسويل في جامعة الروح القدس – الكسليك، ضمن سلسلة من المحاضرات، دعا إليها المعهد العالي للعلوم السياسية والإدارية ومركز دراسات وثقافات أميركا اللاتينية في الجامعة بعنوان: "سياسة أميركا اللاتينية الخارجية وعلاقاتها مع الشرق الأوسط"، في حضور مديري المعهد المنظم الدكتور جورج يحشوشي والمركز روبيرتو خطلب، إضافة إلى أساتذة الجامعة وطلابها.

بعد كلمة ترحيبية لنائب مدير مكتب شؤون الطلاب في الجامعة خليل عبود، قدّم السفير الأرجنتيني لمحة جغرافية عن بلاده، مشيراً إلى "أنها أطلقت منذ عام 2003، حقبة سياسية واقتصادية ناجحة مع نمو ثابت في الناتج الصافي المحلي بنسبة معدلها 7 % سنويا، سمحت بالخروج بنجاح من الأزمة المالية العالمية في العام 2007- 2008. أما في النطاق الدولي، فميزت الأرجنتين التكامل الإقليمي كالطريق الأنسب من أجل درء الأزمات ودفع إنماء شعبها".

ولفت إلى "أن الأرجنتين هي أيضاً عضو في مجموعة العشرين، التي تشمل البلدان المتطورة (G8) والبلدان التي تملك أكبر تطور نسبي، مثل البرازيل والمكسيك من أميركا اللاتينية".

وتتطرق ماكسويل إلى العلاقات بين لبنان والأرجنتين، مشيراً إلى "أنه يوجد في الأرجنتين حوالي مليون ونصف مليون متحدر من أصل لبناني، كانوا قد وصلوا إلى بلدنا منذ حوالي 100 عام. وقد اندمجوا في البلد مع بذل الكثير من الجهد والتضحيات"، مشدداً على وجوب "أن نعترف بدورهم وحضورهم في بلدنا، حيث عرفوا كيف يكتسبون احترام واعتبار الأرجنتينيين الآخرين لهم".

وأضاف: "لهذا السبب كانت الأرجنتين من أوائل البلدان التي اعترفت باستقلال لبنان ومنذ تلك الحقبة تطورت علاقات صداقة كبرى".

كما تحدث السفير الأرجنتيني عن العلاقات مع البلاد العربية، بحيث تملك الأرجنتين علاقات دبلوماسية مع كافة البلدان العربية، عملياً منذ استقلال كل منها.

ورأى "أن أهمية الشرق الأوسط في السياسة الخارجية الأرجنتينية في تصاعد واضح… إن جزءاً كبيراً من مصلحة الأرجنتين في تعزيز العلاقات مع العالم العربي يعود إلى الفرص التجارية والاستثمارية التي يعرضها هذا السوق".

وشدد على أنه في إطار "تحالف الحضارات"، عززت البلدان العربية وبلدان أميركا الجنوبية أهمية المحافظة على الهوية الوطنية في عالم معولم وأعربت عن الالتزام الراسخ باحترام التنوع الثقافي والديني …"، معتبراً "أن تكنولوجيا الاتصالات الحديثة اليوم، كالإنترنت، ربما تسمح بالدخول مباشرة إلى حقيقة بلداننا".

وفي الختام، قدّم السفير الأرجنتيني لمكتبة مركز دراسات وثقافات أميركا اللاتينية كتاباً قيّماً بعنوان: "شعراء الأرجنتين" من تأليف إدغاردو زوين، ترجمه إلى العربية صباح زوين، ويتضمن 30 نصّاً لأشهر الشعراء في الأرجنتين، صادراً عن دار نلسون للنشر، بيروت 2011.


المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل