العاهل الاردني يرحب بتأييد دول الخليج انضمام بلاده الى مجلس التعاون

رحب العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله في عمان وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل بتأييد قادة دول مجلس التعاون الخليجي لانضمام بلاده الى صفوف المجلس.

وقال بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني ان الملك عبد الله عبر خلال اللقاء عن "تقديره لجهود خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز واخوانه قادة دول مجلس التعاون الخليجي في دعم طلب انضمام الاردن للمجلس".

واكد الملك ان "هذه الخطوة تصب باتجاه توثيق الروابط التاريخية والقواسم المشتركة، وتمتين أواصر علاقات التعاون بين الاردن ودول مجلس التعاون الخليجي والارتقاء بها في مختلف المجالات".

واوضح البيان انه جرى خلال اللقاء "بحث علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين، وسبل تطويرها في مختلف المجالات".

واعلن الامين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني في خطوة مفاجئة اثر قمة تشاورية في الرياض مساء الثلاثاء تأييد قادة الدول الست انضمام الاردن والمغرب الى صفوف المجلس.

وقال الزياني للصحافيين ان "قادة دول مجلس التعاون الخليجي يرحبون بطلب المملكة الاردنية الهاشمية الانضمام الى المجلس وكلفوا وزراء الخارجية دعوة وزير خارجية الاردن للدخول في مفاوضات لاستكمال الاجراءات اللازمة لذلك".

وللاردن تواصل جغرافي مع السعودية بحيث يشكل حدودها الشمالية، كما ان تقارب انظمة الحكم الملكية والتركيبة العشائرية للمجتمع في البلدين يشكلان عاملا مساعدا في هذا المجال.

وفي حال نجاح مفاوضات الانضمام، ستشهد المنطقة تغييرا مهما في بنيتها السياسية والامنية خصوصا. يذكر ان مجلس التعاون تأسس العام 1981 من الدول الخليجية الست اي المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والكويت والبحرين وقطر وسلطنة عمان.

المصدر:
AFP

خبر عاجل