السطو على سيارة تنقل اموالا لاحد المصارف في زحلة وقتيلان صدما وصعقا

وقعت صباح الإثنين، عملية سطو مسلحة على اوتوستراد الكسارات في زحلة، بعدما اقدم ركاب سيارتي "مرسيدس" و"بي.ام.دبليو" بيضاء اللون على صدم سيارة "رينو كليو"، تحمل اللوحة رقم 414982/م، بترولية اللون، يقودها (ع.ح.ع) والى جانبه (ا.م.ر) ما شل حركة سائق الرينو، فترجل عدد من المسلحين من سيارتي ال"بي.ام" و"المرسيدس"، وأطلقوا النار، والزموا الموظفين تحت وطأة التهديد بالقتل، على تسليمهم مبلغا من المال كانا ينقلانه لصالح "بنك الاعتماد اللبناني"، والذي افيد انه يقدر ب240 مليون ليرة.

وفر المسلحون بسيارتيهما باتجاه اوتوستراد زحلة، بسرعة زائدة، وقد يكونا توجها باتجاه البقاع الغربي او بعلبك، حيث تم تعميم مواصفات السيارتين على القوى الامنية كافة، لتوقيفهما بمن فيهما، بناء على اشارة النيابة العامة في البقاع، في وقت يصار الى الاستماع الى افادة الموظفين اللذين كانا ينقلان الاموال لمعرفة بعض التفاصيل بعد التيقن بأن عملية نقل الاموال هذه كانت تحت المراقبة، بدليل اعتراض السيارة التي تنقل الاموال قبل وصولها الى المصرف. وتقوم طوافة تابعة للجيش بمطاردة السيارتين.

وفي مجال اخر، لقي العامل السوري (ع.ع.ع)30 عاما مصرعه صعقا بالتيار فجر اليوم، اثناء محاولته تعليق شريط كهربائي على الشبكة العامة من على سطح احد الابنية على طريق المطار خلف مطعم الساحة. وقد اكد الطبيب الشرعي الذي كشف على الجثة ان الموت حصل بنتيجة شحنة كهربائية عالية من خط التوتر في الشبكة التي تغذي المنطقة بالتيار.

وعلى اوتوستراد حالات المسلك الغربي، صدمت سيارة "بي.ام.دبليو"، مجهولة باقي المواصفات كانت تسير بسرعة زائدة المواطنة (ف.س.د) من مواليد 1984، فيما كانت تحاول وزوجها (ج.ي.ج) عبور الاوتوستراد. وقد نقلت في حال حرجة الى مستشفى سيدة لبنان، وما لبثت ان توفيت متأثرة بجراحها.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل