“الجمهورية”: غلاة التفاؤل بالتأليف ذهبوا بعيداً فجأة وموعد ولادة الحكومة يبقى مجهولاً

كتبت صحيفة "الجمهورية": صحيح أنّ الموعد الجديد للجلسة العامة التي أرجئت أمس بسبب عدم اكتمال النصاب، قد تحدّد الأربعاء المقبل، لكنّ الصحيح أيضا أنّ موعد ولادة الحكومة التي ضُرب لها أكثر من توقيت لم يتحدّد بعد، على رغم دخان التفاؤل الذي تصاعد فجأة في ضوء سلسلة اللقاءات التي حصلت قبل الجلسة وبعدها.

إلا أنّ غلاة التفاؤل ذهبوا بعيدا مساء أمس في إشاعة أجواء التفاهم، آملين في أنّ تنعكس تقدما سريعا في مشاورات التأليف، وتحدثوا عن دخول التأليف المربع الأخير، "حتى كاد الفول يصير بالمكيول". فبعد ساعات على لقاء قيادات الأكثرية في ساحة النجمة تحولت المقارّ الرسمية في فردان وعين التينة والرابية إلى ورش عمل بنيت على دينامية وضعتها لقاءات ساحة النجمة وسط أجواء متناقضة.

وأعرب عارفون بخفايا الطبخة الحكومية وبما لم يعلن من أسباب داخلية وخارجية لـ"الجمهورية" عن خشيتهم من "أن يكون هناك إفراط كبيرفي التفاؤل". فالعوائق الحكومية وما حال دون ولادة الحكومة العتيدة لا يقف عند رغبة من التقوا في ساحة النجمة أمس، وخصوصا أن من بين من التقوا هناك قد بنى استراتيجيات أخرى اقليمية قبل أن تكون محلية ولبنانية بحت، فبقي الحديث عن تذليل العقبات الداخلية دون مستوى التوصل إلى ولادة التشكيلة العتيدة.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل