روسيا ترفع الحظر على صادراتها من الحبوب

رفعت روسيا الجمعة الحظر على صادرات الحبوب الذي كانت فرضته الصيف الماضي وكان تسبب في ارتفاع اسعار القمح في العالم وافقد روسيا نصيبها في هذه السوق، بحسب الصحف الروسية.

وكان رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اعلن نهاية ايار انه سيتم في الاول من تموز رفع الحظر الذي فرض في 15 آب 2010 بسبب موجة جفاف غير مسبوقة اضرت بالمحاصيل. وكان الهدف احتواء ارتفاع الاسعار في السوق المحلية.

غير ان هذا الاجراء ادى الى ارتفاع الاسعار الدولية للقمح الذي تعتبر روسيا اهم مصدريه في العالم.

وتتوقع السلطات جمع 85 مليون طن من محاصيل القمح في العام 2011 منها 15 مليون طن مخصصة للتصدير. وقالت صحيفة روسيسكايا غازيتا الروسية الرسمية الجمعة ان "الطلب على الحبوب الروسية شبه معدوم حاليا".

وحذرت الصحيفة من انه "في الواقع ان سعر طن القمح يمكن ان يتراجع الى ما دون عتبة المردودية".

وتصدر روسيا تقليديا القمح الى الشرق الاوسط وشمال افريقيا، بحسب ما افاد رئيس الاتحاد الوطني لمنتجي الحبوب بافل سكوريخين في مقابلة مع صحيفة كومسومولسكايا برافدا.

واوضح "ان احد اكبر موردي الحبوب كانت مصر. وقد عمدوا قبل ايام الى استدراج عروض. وشطبوا بكل بساطة قمحنا من اللائحة. ومصر بحاجة الى ضمانات باننا لن نفرض قيودا في المستقبل". بيد انه اضاف "لكني اعتقد ان الطلب سيعود قريبا" الى سالف عهده.

المصدر:
AFP

خبر عاجل