واشنطن تحذر من “قنابل بشرية” محتملة على متن طائرات

حذرت السلطات الاميركية شركات الطيران ودول اخرى من احتمال قيام ارهابيين بزرع قنابل تحت جلد ركاب، نافية في الوقت نفسه ان يكون هذا التحذير مرتبطا بمخاطر حصول اعتداء وشيك.

ونقلت الصحافة الاميركية عن مسؤولين في ادارة امن وسائل النقل اشارتهم الى احتمال وجود مخططات "لارهابيين يريدون اخضاع اشخاص لعمليات من اجل زرع مواد متفجرة تحت جلدهم بهدف تجنب الرقابة الامنية".

وهذه المعلومات التي اوردتها خصوصا صحيفة "لوس انجليس تايمز" نقلتها ادارة امن النقل الى شركات الطيران.

وبحسب الصحيفة فان هذه المعلومات "يمكن ان تؤدي الى اجراءات تدقيق اضافية في المطارات الاميركية". ونقلت الصحيفة عن خبراء قولهم ان "اجهزة المسح المستخدمة حاليا يمكن الا ترصد القنابل المزروعة تحت الجلد".

واكدت الصحيفة انه بين الاجراءات الامنية الجديدة احتمال ان يلجأ عملاء الامن بشكل منهجي اكثر الى اخذ عينة من الجلد "لرصد اي اثر لمتفجرات"، مشيرة الى انه في الوقت الراهن لا تجري هذه الفحوصات "الا لدى اقلية من الركاب".

واوضح مسؤول امني اميركي لوكالة "فرانس برس" انها معلومات جديدة بشأن تقنية يمكن ان يستخدمها الارهابيون، مؤكدا الا شيء يشير الى خطر وشيك. واعلن المسؤول ان اجراءات امنية اتخذت على المستوى الوطني وفي الولايات المتحدة.

واقر الناطق باسم البيت الابيض جاي كارني بان ادارة امن وسائل النقل ووزارة الامن الداخلي قدما "بيانا لشركات الطيران بخصوص المعلومات الاخيرة التي اشارت الى رغبة ارهابيين استهداف قطاع الطيران"، مشددا في الوقت نفسه على ان هذه الاجراءات غير مرتبطة باي شكل من الاشكال "بخطر وشيك او محدد". واعتبر انه من غير المفاجىء على الاطلاق ان يسعى ارهابيون الى وسائل جديدة للالتفاف على الضوابط الامنية من اجل استهداف طائرات.

المصدر:
AFP

خبر عاجل