وفاة ثلاثة أشخاص في حوادث متفرقة

نقل الشاب (ع.ح.ح – والدته زهرة من مواليد 1988 من التابعية السورية) الى مستشفى مرجعيون جثة بعد لختناقه اثناء تناوله الطعام داخل منزله الكائن على مفرق سردا الوزاني على ما افاد مقربون منه. وقد كلف طبيب شرعي الكشف على الجثة ليبنى على الشيء المقتضى القانوني.

من جعهة اخرى، استحضرت من داخل الاراضي الفلسطينية الى لبنان عبر معبر الناقورة بواسطة الصليب الاحمر جثة المواطنة (ر.ا.س – والدتها رهيجة من مواليد 1980) وتم تسليمها الى ذويها.

اما في ادونيس – حي الوادي فقد اقدم (م.ع) على اطلاق عيارات نارية عدة من بندقية كلاشينكوف باتجاه المواطن (ب.ت) ما ادى الى مقتله. وتعقبت قوة من مخفر ذوق مصبح مطلق النار واوقفته بناء على اشارة القضاء. يشار إلى ان اطلاق النار يمكن أن يكون بسبب خلافات اثر إقلاق راحة.

الى ذلك، نقل الطفل (م.ط.ر – والدته آمنة من مواليد 2001) جثة الى مستشفى اليوسف في حلبا وتبين بعد الكشف الطبي ان سبب الوفاة تحطم كامل الجمجمة واعضاء الجسم واشارت التحقيقات بعد الاستماع الى ذويه الى ان الطفل زلت به القدم ليسقط من على سطح منزل جده في بلدة الفنيدق في عكار. وتم تسليم الجثة الى ذويها بناء على اشارة القضاء المختص بعد اعتبار الحادث قضاء وقدرا.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل