الراعي من حصرون: واجبنا الانفتاح وعيش الشركة والمحبة لنبقى في توافق مع الله والناس

وصل البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي الى بلدة حصرون – بشري عند الخامسة عصرا في زيارة راعوية يرافقه النائب البطريركي العام على الجبة المطران فرنسيس البيسري. وكان في استقباله أمام دار البلدية المونسينيور عبدالله السمعاني، كاهنا الرعية روبي زيبارة وأنطونيوس جبارة، النقيب المهندس جوزيف اسحق، رئيس البلدية وأعضائها ومخاتير البلدة وفاعلياتها.

وعلى وقع قرع الأجراس والزغاريد ونثر الورود وحرق البخور، تابع الراعي مسيرته تتقدمه الاخويات والفرسان وموسيقى البلدة، وصولا إلى كنيسة القديسة حنة، حيث ترأس قداسا عاونه فيه المطرانان البيسري وشكرالله حرب وكهنة الرعية، وخدمته جوقة البلدة بحضور المستقبلين والمؤمنين من حصرون والجوار.

في بداية القداس، رحّب الخوري جبارة بالبطريرك في حصرون بلدة بطاركة آل عواد والعلامة السمعاني، مشيرا إلى أن للجميع ثقة بأن غبطته سيتوصل لجمع الشمل وتوحيد الرؤية.

وبعد تلاوة الإنجيل، شكر البطريرك أهالي حصرون والكهنة والبلدية والمطران البيسري على الاستقبال، لافتا إلى ما أعطته حصرون للكنيسة والوطن ولا تزال، ومستذكرا أرواح البطاركة الحصرونيين والآباء العامين للرهبانية المريمية الذين وقفوا بجانبه خلال خدمته الرهبانية. وأضاف: "علينا عيش الشركة والمحبة لنبقى كلنا في توافق مع الله والناس"، داعيا إلى المزيد من الصلاة واستلهام روحانية الوادي المقدس لعيش الفضائل والتقوى والتعمق بالايمان.

وتابع الراعي: "واجبنا الانفتاح على مجتمعنا والمجتمع العربي المحيط بنا والعالم بأسره في ظل العولمة التي نشهدها اليوم"، مشيرا إلى أننا نعيش أزمة لا يمكن لأحد إنكارها بسبب البعد عن الله في الوقت الذي يجب عيش الترابط العائلي والاجتماعي مع كل الأطياف الاجتماعية والسياسية والروحية.

وبعد القداس، التقى غبطته المشاركين في قاعة الكنيسة. ثم انتقل إلى كنيسة السيدة عبر شوارع البلدة، حيث رفعت أقواس النصر وزينت جوانبها بالورود والرايات. والتقى الجمعيات والاهالي، ودعاهم لـ"المحبة والتعاون والشراكة والتزام تعاليم الكنيسة وعمل الخير وخدمة المحتاجين".

وأقيمت في كنيسة مار لابا الأثرية (شفيع البلدة) صلاة المساء والشكر. والتقى الراعي الاكليريكيين من ابناء حصرون والكهنة، داعيا اياهم إلى أن "يكونوا المثال الصالح في المجتمع ويخدموا الرعية بكل محبة وتواضع في هذه الظروف الصعبة التي تمر بها العائلات كافة".

واختتمت الزيارة بعشاء أقيم على شرف البطريرك حضره البريك الكاردينار مار نصرالله بطرس صفير حيث قدمت إليه هدايا تذكارية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل