القرارت الاتهامية الأربعاء المقبل… مصادر لـ”المركزية”: المتهمين الأربعة أصبحوا خارج لبنان واثنان منهما شاركا في محاولتي اغتيال حماده والمر

على وقع تحذيرات دبلوماسية من دقة المرحلة المقبلة على لبنان بفعل ما قد تتكشف عنه تفاصيل القرار الظني في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري المتوقع إعلانه نهاية آب الجاري وإمكان إصدار القرارات الظنية في الجرائم المرتبطة في محاولات اغتيال الوزيرين السابقين النائب مروان حماده والياس المر واغتيال جورج حاوي، تابع وفد لجنة التحقيق من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الاستماع الى المعنيين والتقى اليوم في حضور المدعي العام التمييزي القاضي سعيد ميرزا أرملة الامين العام السابق للحزب الشيوعي اللبناني جورج حاوي وإبنته نارا التي قالت بعد اللقاء الذي إستمر ساعة: "انها تبلغت رسميا ما أذيع في الاعلام عن ترابط قضية إغتيال والدها بقضية إغتيال الرئيس رفيق الحريري".

وعما إذا كان طلب منها توكيل محامين قالت "ان ذلك سيتم في مرحلة لاحقة، وإنها لم تتخذ صفة الادعاء الشخصي". بدوره، التقى القاضي ميرزا عائلة غازي بوكروم الذي قضى في محاولة إغتيال النائب حمادة.

وأكدت المصادر لـ"المركزية" ان قاضي الإجراءات التمهيدية في المحكمة القاضي دانيال فرانسين وبعدما اطلع على المستندات والوثائق التي قدمها المدعي العام القاضي دانيال بلمار اليه اقتنع بضرورة ضم الملفات الثلاثة في قضايا حمادة والمر وحاوي الى جريمة اغتيال الحريري، متوقعة صدور جديد في الجرائم الثلاث المترابطة الأربعاء المقبل.

والى ذلك، وفي معلومات لـ"المركزية" مستقاة من مصادر أمنية ان الأجهزة المختصة تفقدت مراكز العناوين المذكورة في مذكرات التوقيف الأربع في حق المتهمين في "حزب الله" وعادت بافادات أكدت عدم العثور عليهم استناداً الى استقصاءاتها وافادات المعنيين من مخاتير ورؤساء بلديات واشارت الى تنفيذ مداهمات لعدد من المواقع التي ترددت معلومات عن إمكان تواجدهم فيها ثبت انها مغلوطة، وان المتهمين الأربعة موجودون خارج لبنان استناداً الى جدول الذهاب والإياب من لبنان واليه الذي حصلت عليه من الأمن العام اللبناني.

وفي معلومات لقوى سياسية في المعارضة حصلت عليها "المركزية" ان ثلاثة من المتهمين الأربعة في جريمتي اغتيال الحريري متورطون في محاولة اغتيال الوزير الياس المر وباستثناء أسد صبرا، فالثلاثة الآخرون متورطون في شكل من الأشكال.

وفي جريمة مروان حماده وجورج حاوي قالت المصادر، ان اثنين من الأربعة شاركوا في الإعداد للعمليتين، علماً أن مصطفى بدر الدين ورد اسمه على لائحة المتهمين في الجرائم الثلاث.

ولم تستبعد المصادر ان تواصل بعثة مكتب المدعي العام الدولي في بيروت أعمالها لأيام عدة لإبلاغ عائلات الشهداء بسلسلة الجرائم، بعد اللقاء الذي جمعها مع عائلة ابو كروم الذي قضى في محاولة اغتيال حماده.

وتوقعت أوساط سياسية واسعة الاطلاع لـ"المركزية" صدور القرارات الاتهامية في الجرائم التي ثبت ارتباطها بجريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري وهي محاولات اغتيال الوزيرين السابقين الياس المر والنائب مروان حمادة وجورج حاوي، الأربعاء المقبل، واعلان القرار في جريمة اغتيال الرئيس الحريري نهاية الجاري.

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل