الراعي من حدث الجبة: للتعاون لما فيه خير المجتمع والوطن

في سياق زياراته الراعوية الى القرى والبلدات، زار البطريرك الماروني مار بشاره بطرس الراعي بعد الظهر بلدة حدث الجبة، يرافقه النائب البطريركي العام فرنسيس البيسري والمطران مطانيوس الخوري ورئيس البلدية جورج شدراوي وعدد من فاعليات البلدة والمنطقة، حيث جرى له استقبال حاشد في باحة كنيسة مار دانيال.

وتوجه الراعي ومستقبلوه على وقع موسيقى حدث الجبة وقرع اجراس الكنائس ونثر الورود وحرق البخور الى كنيسة السيدة حيث استمع من خادم الرعية الخوري حبيب صعب الى مشاريع الترميم المعدة للكنيسة والتي يبدأ العمل بها قريبا، فبارك الخطوة واثنى على المهندسين الذين وضعوا خرائط الترميم، طالبا "الحفاظ على التراث البنياني القديم الذي تتميز به الكنيسة".

ثم عاد الراعي الى كنيسة مار دانيال حيث ترأس قداسا احتفاليا عاونه فيه البيسري وكهنة الرعية، حيث القى الخوري صعب بداية كلمة ترحيبية.

وبعد تلاوة الانجيل المقدس، القى الراعي عظة شكر فيها اهالي الحدث "بلدية ورعية وموسيقى واخويات على حسن استقبالهم وترحيبهم"، متذكرا "ما اعطته حدث الجبة للكنيسة من بطاركة واساقفة ورجال دين ودنيا"، مركزا على "ضرورة عيش الشركة مع الله والمحبة مع بعضنا البعض"، داعيا الى "التضامن والتعاون لما فيه خير المجتمع والوطن".

وبعد القداس كان لقاء قصير بين الراعي وكهنة الرعية بحضور البيسري، ثم انتقل الجميع الى صالون الرعية حيث القى رئيس بلدية حدث الجبة كلمة رحب فيها بالبطريرك الراعي وصحبه في حدث الجبة "القلعة المارونية الصامدة". وعرض المشاريع الانمائية للبلدية قائلا: "اننا نطلق اليوم ورشة اعادة حدث الجبة الى الخارطة السياحية الدولية".

ثم رد الراعي بكلمة اثنى فيها على "جهود البلدية وعلى المشاريع والاعمال المنوي انجازها لانماء البلدة وتحسين وضعها وظروف عيش الاهالي فيها لا سيما في فصل الشتاء".

بعد ذلك، كان توقيع للكتاب الجديد لجمعية "الابحاث الجوفية في لبنان" بعنوان "عاصي الحدث – لبنان تاريخ مغارة"، وقعه فادي بارودي وقدم منه نسخة الى الراعي، وهو يحوي شرحا مفصلا ودقيقا لمغارة عاصي الحدث والمحيط امتدادا الى قنوبين والجوار.

وتختتم الزيارة بعشاء تراثي على شرف الراعي في قاعة الرعية.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل