مسؤول في الوكالة الدولية للطاقة الذرية فتش مواقع نووية ايرانية

فتش مسؤول كبير في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الماضي مواقع نووية ايرانية من بينها مواقع لتخصيب اليورانيوم، حسب ما اعلن مسؤول ايراني الثلاثاء لوكالة فارس الايرانية.

ونقلت الوكالة عن علي اصغر سلطانية، ممثل ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان رئيس مفتشي الوكالة الدولية هرمان نكايرتس فتش برفقة مساعدين المواقع "لمدة خمسة ايام، الاسبوع الماضي".

واضاف ان المفتشين "نقلوا الى المحطة النووية في بوشهر والى منشآت تخصيب اليورانيوم في فوردو ونطنز والى المواقع النووية في اصفهان بما في ذلك مصنع صناعة قضبان الوقود والى مركز الابحاث ومصنع انتاج الماء الثقيل في اراك".

واوضح سلطانية ان طهران التي فرضت عليها الامم المتحدة عقوبات بسبب رفضها تعليق تخصيب اليورانيوم، سمحت بهذه الزيارة "كي تظهر حسن نية الجمهورية الاسلامية".

واشار الى ان فريق الوكالة الدولية للطاقة الذرية تمكن ايضا من رؤية اجهزة الطرد المركزي مضيفا انه اجرى ايضا في نهاية زيارته محادثات مع رئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية فيريدون عباسي دواني.

وقال ايضا ان زيارة الفريق جاءت نتيجة محادثات اجراها عباسي دواني ووزير الخارجية علي اكبر صالحي مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو في حزيران وتموز على التوالي في فيينا.

واضاف سلطانية ان "هذا الامر يظهر مرة جديدة التعاون الشفاف لبلادنا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية والاسرة الدولية".

وفي شباط، ابلغت ايران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بان مصنع فوردو مستعد لاستقبال اجهزة طرد مركزي وانه سيتم تشغيله في الصيف.

المصدر:
AFP

خبر عاجل