مصادر قيادية في تيار “المستقبل” لـ”السياسة”: “حزب الله” لن يسمح لميقاتي بتمويل المحكمة

أكدت مصادر قيادية بارزة في تيار "المستقبل" أمس, عدم وجود أي تباينات داخل التيار حيال المواقف من حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، وأن لا صحة لكل ما يتم تداوله في هذا السياق.

وشددت المصادر لصحيفة "السياسة" على أن مسؤولي ونواب التيار ملتزمون توجيهات الرئيس سعد الحريري، وهناك موقف واحد وموحد من التعاطي مع حكومة ميقاتي التي يديرها "حزب الله" ويشرف على سياستها الداخلية والخارجية، مشيرة إلى أن تيار "المستقبل" لا يأخذ على محمل الجد ما يقوله الرئيس ميقاتي بشأن التزام تمويل المحكمة الدولية، ويبدو أن "حزب الله" أعطاه هامشاً معيناً للحركة والكلام، في مواجهة الضغوطات الداخلية والخارجية التي يتعرض لها، من دون أدنى التزام من جانب الأكثرية الجديدة بما يقوله ميقاتي من قضية المحكمة أو سواها، باعتبار أنه عندما تحين ساعة الحقيقة، فإن "حزب الله" ومعه حلفاء سوريا وإيران سيرفضون تمويل المحكمة".

وأشارت إلى أن "وجهة نظر تيار "المستقبل" وحلفائه في المعارضة واحدة من حكومة ميقاتي التي جاءت لضرب المحكمة والتعمية على المجرمين الذين اقترفوا جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، وسائر الجرائم الأخرى التي حصلت".

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل