القوات – ساو باولو احيت ذكرى الرئيس بشير الجميل وشهداء المقاومة اللبنانية

 

أحيت القوات اللبنانية في ساو باولو قداسا عن راحة نفس الرئيس الشيخ بشير الجميل وجميع شهداء المقاومة اللبنانية في كنيسة سيدة الفردوس في ساو باولو، ترأسه رئيس اساقفة الروم الملكيين الكاثوليك في البرازيل سيادة المطران فارس معكرون، وعاونه رئيس اساقفة الكنيسة المارونية في البرازيل سيادة المطران إدغار ماضي، ورئس اساقفة انطاكية وكل المشرق للروم الأرتودكس في البرازيل سيادة المطران دمسكينوس منصور وعدد من الكهنة.

حضر القداس قنصل لبنان في ساو باولو الأستاذ جوزيف الصياح، المرشد الروحي لتيار المستقبل الشيخ حسام البستاني، قنصل هايتي في ساو باولو الأستاذ جورج انطون، رئيس مكتب الكتائب اللبنانية السيد جورج الخوري، رئيس تيار المستقبل في البرازيل السيد سهيل يموت، جميع أعضاء لجنة 14 اذار في ساو باولو، بالإضافة إلى العديد من رجال الأعمال وأبناء الجالية اللبنانية والمحازبين.

ألقى سيادة المطران فارس معكرون كلمة عن معنى المحبة والتضحية، مذكرا بكلام سيدنا المسيح "أحبوا بعضكم كما أنا احببتكم"، وشدد من خلالها على أن لا محبة أسمى من تلك التي اظهرها الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن لبنان لنبقى نحن أحياء.

ثم ألقى الرفيق عبودي حداد كلمة بإسم مكتب القوات اللبنانية في البرازيل تحت عنوان، "نحن قوم لا يركع إلا أمام خالقه إيمانا وأمام شهدائه إجلالا". وجه خلالها تحية وفاء إلى شهدائنا الذين بفضل شهادتهم بقينا وعلى درب قضيتهم سنستمر. وتطرق إلى الثورات العربية المطالبة بالحرية والتي تحولت إلى قيمة جوهرية مسيحية إسلامية مشتركة. وكذلك وجه تحية إلى البطريرك مار نصرالله بطرس صفير الذي أحيا قداس شهدائنا في لبنان، ولا يزال يواكب ذكراهم رغم تقدم العمر.

وتبع القداس حفل كوكتيل في صالون الكنيسة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل