المركزية: بدء المحاكمات الغيابية الدولية نهاية شباط أو مطلع آذار ما لم يطرأ جديد

في إنتظار الإخراج المناسب لكيفية إلتزام لبنان تمويل المحكمة الدولية، تواصل المحكمة عملها بخطى ثابتة نحو المحاكمة الغيابية للمتهمين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، حيث بدأت التحضيرات على قدم وساق، من خلال تقدم قاضي الاجراءات التمهيدية في المحكمة الدولية دانيال فرنسين من غرفة الدرجة الاولى في المحكمة بطلب الفصل في جواز الشروع في اجراءات المحاكمة الغيابية وبالتالي إعلان المكتب الاعلامي للمحكمة في بيان أنها ستعقد جلسة علنية في 11 تشرين الثاني المقبل لمناقشة مسألة البدء بالمحاكمة الغيابية للمتهمين الذين أعلنت عنهم في قرارها الاتهامي.

وفي هذا الإطار أوضحت مصادر متابعة لشؤون سير المحكمة لـ"المركزية" أن هذه المحكمة هي الوحيدة في إطار المحاكم الدولية المعاصرة التي يتضمن نظام عملها المحاكمة الغيابية"، مشيرة "الى أن طلب القاضي فرانسين تم بموجب المادة 105 من قواعد الاجراءات والاثبات، والتي تسمح له بعد مرور 30 يوماً من نشر إعلان القرار الاتهامي، بأن يطلب من غرفة الدرجة الأولى مباشرة إجراءات المحاكمة غيابياً وهي التأكد من أن التدابير التي تضمن مشاركة المتهمين في المحاكمة قد اتخذت، بعد ذلك يطلب قاضي الإجراءات التمهيدية من رئيس مكتب الدفاع فرانسوا رو تعيين محام لكل متهم من ضمن لائحة المحامين الذين يستوفون الشروط المطلوبة".

وتوقعت المصادر أن "تنطلق المحاكمات في آخر شباط أو مطلع آذار المقبلين ما لم يطرأ أي جديد"، مشيرة الى ان "في غضون ذلك تبقى "السلطات اللبنانية حتى في مرحلة المحاكمة الغيابية ملزمة بالبحث عن المتهمين." ولفتت الى ان "مكتب المدعي العام القاضي دانيال بلمار لا يزال يعمل في لبنان، والمحققون لا يزالون يقومون حتى الآن بتحقيقاتهم".

المصدر:
وكالة الأنباء المركزية

خبر عاجل