مقتل 8 مدنيين و9 عساكر بينهم ضابط في سوريا

افاد ناشط حقوقي بأن 8 اشخاص بينهم طفلان قتلوا الاربعاء كما قتل 9 عسكريون بينهم ضابط في سوريا التي تنتظر زيارة وفد الجامعة العربية.

وذكر مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "اطلق مسلحون قذيفة ار بي جي على حافلة كانت تقل عناصر من الجيش في قرية الحمرات الواقعة على طريق حماة-السلمية (وسط) ما اسفر عن مقتل 9 عسكريين بينهم ضابط".

وفي ريف ادلب (شمال غرب)، ذكر المرصد ان "مواطنا قتل في مدينة سراقب واصيب ثلاثة بجروح اثر اطلاق الرصاص من حاجز عسكري جنوب المدينة بشكل عشوائي".

واشار المرصد الى اصابة "خمسة اشخاص بجروح احدهم اصابته حرجة اثر اطلاق الرصاص من قبل قوات الامن لتفريق مظاهرة حاشدة خرجت في ساحة الجامع الكبير بمدينة معرة النعمان يشارك فيها الطلاب الذين رفضوا الذهاب لمدارسهم".

كما اصيب "ثلاثة اشخاص بجراح احدهم بحالة حرجة اثر اطلاق الرصاص من قبل قوات امنية وعسكرية تمركزت على سطح البريد في بلدة كفرومة" بحسب المرصد.

وفي شرق البلاد، ذكر المرصد ان "رجلا قتل برصاص قوات الامن في مدينة البوكمال".

وفي حمص (وسط)، تابع عبد الرحمن "اسفر اطلاق نار عشوائي من قبل رجال الامن اثناء عملية مداهمة في حي كرم الزيتون عن مقتل شخص".

واضاف "قتلت طفلة واصيب افراد اسرتها بجراح اثر سقوط قذيفة على منزلهم في حي البياضة وقتل مواطن باطلاق رصاص من قبل قوات الامن في حي باب الدريب".

كما اشار الى مقتل "مواطن في شارع الستين برصاص قناصة من الشبيحة" (عناصر مدنية موالية للنظام).

وتابع "واصيب اكثر من 17 شخصا بجراح بعضهم اصابته حرجة بحي البياضة نتيجة القصف بالرشاشات الثقيلة كما نتج عنه تهدم جزئي لبعض المنازل كما هز انفجار حي كرم الزيتون".

وفي ريف حمص، اقدم رجال الامن على "اطلاق النار من حاجز امني في قرية الغاصبية قرب مدينة الرستن مما اسفر عن مقتل مدني".

وفي ريف درعا (جنوب)، ذكر المرصد "اصيب سبعة اشخاص بجراح اثر اطلاق رصاص عشوائي من قبل قوات الامن في مدينة الصنمين".

وفي ريف دمشق، قال المرصد "استشهد طفل متاثرا بجراح اصيب بها ظهر اليوم اثر اطلاق رصاص عشوائي من قبل قوات الامن خلال مداهمات في مدينة دوما".

وياتي ذلك فيما من المتوقع وصول وفد وزاري عربي برئاسة قطر اليوم الاربعاء الى دمشق لبدء وساطة بين النظام السوري والمعارضة كما اعلن الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي لوكالة فرانس برس.

وتجمع عشرات الاف السوريين الاربعاء في ساحة الامويين وسط العاصمة السورية للتعبير عن تاييدهم للرئيس السوري بشار الاسد ردا على الضغوطات التي يواجهها النظام السوري وعلى زيارة الوفد الوزاري العربي لها اليوم.

وفي هذا الوقت دعت المعارضة السورية في بيانات على الشبكات الاجتماعية الى اضراب عام الاربعاء. وجاء في بيانها "لن نرضى بأقل من تنحي بشار الأسد ومحاكمته".

المصدر:
AFP

خبر عاجل