ايران ترى دوافع سياسية وراء الاتهامات الغربية بشأن ملفها النووي

اعتبر مندوب ايران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي اصغر سلطانية ان ردود فعل الولايات المتحدة والدول الاوروبية التي وصفت الاعلان عن تخصيب اليورانيوم في موقع فوردو النووي الايراني الجديد بالاستفزاز، هي ذات دوافع سياسية ومبالغ فيها.

ونقلت وكالة الانباء الطلابية "ايسنا" الثلثاء عن سلطانية تأكيده ان كل انشطة ايران النووية خصوصا تخصيب اليورانيوم في نطنز وفوردو تتم تحت اشراف مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية وان كاميرات الوكالة تراقب هذه الانشطة طوال اربع وعشرين ساعة.

واشار سلطانية الى ان وجود منشآت تخصيب في فوردو اعلن قبل عامين في الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي اشرفت منذ ذلك الحين على كل المراحل لا سيما نصب اجهزة طرد مركزي في الموقع، موضحا ان اليورانيوم المخصب بنسبة 20% يهدف الى انتاج الوقود لمفاعل طهران الذي يستخدم لانتاج النظائر المشعة.

واكد سلطانية ان انشطة مفاعل طهران وتزويد هذا المفاعل بالوقود لهما هدف سلمي وانساني.
 

المصدر:
AFP

خبر عاجل