واشنطن تدعم المفاوضات بين القبارصة الاتراك واليونانيين

اكدت الولايات المتحدة "دعمها للمفاوضات" بين المجموعتين القبرصية واليونانية والقبرصية التركية اللتين ستعقدان الاثنين والثلثاء جولة خامسة من المحادثات في محاولة للتقدم في مسار توحيد الجزيرة المقسومة منذ 1974.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند في بيان "ندعو القادة الى انتهاز هذه الفرصة لتحقيق تقدم حقيقي وفعلي باتجاه اتفاق (يسمح) باعادة توحيد الجزيرة في اطار اتحاد من منطقتين".

ويجمع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون للمرة الخامسة الاثنين والثلاثاء في ضاحية نيويورك ديمتريس كريستوفياس رئيس الجمهورية القبرصية ودرويش اروغلو زعيم جمهورية شمال قبرص التركية.

ومنذ استئنافها في ايلول 2008، لم تسفر هذه المفاوضات بين القبارصة عن احراز تقدم ملحوظ.

وهي تتعثر حول مسألة حقوق ملكية الاراضي والممتلكات العقارية التي خسرها القبارصة اليونانيون والاتراك خلال التقسيم، ومرور البضائع بين شطري الجزيرة وتبادل الاراضي والضمانات الامنية.

وفي كانون الاول الماضي، وعد بان كي مون بأن تؤدي هذه الجولة الخامسة الى "تفاوض كثيف" محذرا من ان "الوقت ضاغط".

وقال ان "قبرص ستتولى رئاسة الاتحاد الاوروبي في الاول من تموز (2012)، لذلك فان الوقت المتبقي لاحراز تقدم في المفاوضات محدود جدا".

المصدر:
AFP

خبر عاجل