رو: لا احد يمكنه ان يعرف بالتحديد موعد بدء المحاكمة الغيابية… المحكمة الخاصة بلبنان: تعيين محامي دفاع دائمين عن المتهمين الاربعة

عيّن رئيس مكتب الدفاع محامين دائمين للمتّهمين الأربعة في قضيّة المدّعي العام ضدّ المتهمين الاربعة على إثر قرار غرفة الدرجة الأولى محاكمة المتهمين غيابيًا، طلب قاضي الإجراءات التمهيدية تعيين محامي دفاع.

وعيّن رئيس مكتب الدفاع المحامين الثمانية الذين سبق أن عُيّنوا بصفتهم محامين مناوبين. وصرّح أنّه "واثق من تعيينه محامين ذوي خبرة وكفاءة. وهم مستقلّون تمامًا ويتمتّعون بحريّة اختيار الإستراتيجية التي يعتبرونها الأنسب للدفاع عن حقوق المتّهمين".

ويجب على المدعي العام إطلاع المحامين على المواد المؤيدة لقرار الاتهام في غضون 30 يوم عمل.

 

وكان رئيس مكتب الدفاع في المحكمة الخاصة بلبنان فرانسوا رو اعلن من بيروت ان هيئة الدفاع التي سيتم تعيينها قريبا عن المتهمين في اغتيال الرئيس رفيق الحريري، ستثير في جلسات تعقد خلال الاسابيع المقبلة مسالة شرعية المحكمة وضرورة كشف الادعاء عن الادلة واسماء الشهود كاملة.

وقال رو في لقاء مع الصحافيين ان الخطوة التالية بعد اتخاذ المحكمة قرار محاكمة المتهمين الاربعة من حزب الله غيابيا، يكمن في ان "يطلب قاضي الاجراءات التمهيدية دانيال فرانسين من مكتب الدفاع تعيين محامين"، على ان يبدأ "النشاط القضائي فور حصول التعيين".

واوضح رو انه "جاهز لتعيين المحامين فور تلقي الطلب" المفترض انه وشيك. وقال: "خلال الاسابيع والاشهر المقبلة، ستحصل جلسات اجرائية تثار خلالها مسائل عدة بينها شرعية المحكمة" للنظر في اغتيال الحريري و22 شخصا آخرين.

وخلال مهلة ثلاثين يوم عمل (ستة اسابيع تقريبا) من تعيين المحامين، يفترض ان يكشف مدعي عام المحكمة لهيئة الدفاع الادلة التي استند اليها في القرار الظني الصادر في آب الماضي، والذي يتهم كلا من مصطفى أمين بدر الدين وسليم جميل عياش وحسين حسن عنيسي وأسد حسن صبرا بالتورط في عملية الاغتيال.

واوضح رو ان الادعاء طلب في تشرين الثاني من قاضي الاجراءات التمهيدية الموافقة على عدم تسليم بعض اسماء الشهود والوثائق الى الدفاع، وان فرانسين رد بان "هذا يجب ان يناقش في حضور محامي الدفاع".

واشار الى ان "مرحلة الاجراءات الوجاهية القادمة ستشهد بالتاكيد جلسة حول هذا الموضوع"، مشيرا الى ان "الدفاع يحتاج الى وقت لدراسة كل هذه الوثائق والادلة".

واعلن رئيس مكتب الدفاع ان "لا احد يمكنه ان يعرف بالتحديد موعد بدء المحاكمة الغيابية".

واعتبر قرار المحكمة حول المحاكمات الغيابية الصادر الاربعاء ان السلطات اللبنانية بذلت كل ما في وسعها لتوقيف المتهمين الذين توجد في حقهم مذكرات توقيف دولية، من دون ان تنجح في ذلك، وان القرار الاتهامي لقي تغطية اعلامية واسعة وكافية على الارجح ليطلع المتهمون على التهمة الموجهة اليهم.

المصدر:
AFP

خبر عاجل