الراعي: لا للتخلي عن اي قطعة ارض مهما كانت صغيرة

شدد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في جولة له في ساحل المتن على ضرورة تجذر المسيحيين في أرضهم في لبنان، لأن ضعفهم في أرضهم ينعكس ضعفا حتى على الاغتراب، داعيا الى "لحفاظ على ملكية الاراضي مهما كانت صغيرة.

وقد بدأ الراعي جولته بزيارة كنيسة السيدة في سن الفيل وكان في استقباله قائمقام المتن مارلين حداد، رئيس بلدية سن الفيل نبيل كحالة، كاهن الرعية جورج شهوان وعدد من أبناء البلدة.

وبعد كلمتي ترحيب من كحالة وشهوان، تحدث الراعي، فقال "ان بيروت التي نحن على ابوابها في سن الفيل، هي عاصمة الشراكة والمحبة، وللبنان الوطن دور أساسي في هذا العالم المتناحر، هذا العالم الذي لم يجد مجالا للتعايش، لذلك علينا ان نبقى متمسكين بأرضنا وبالعيش والتعايش فيها مع كل شركائنا في الوطن، وخصوصا ان اللبناني كشخص يشكل فرادة، وكل مجموعة وكل طائفة تشكل فرادة بحد ذاتها".

بعد ذلك انتقل الراعي الى كنيسة مار مطانيوس في الجديدة حيث كان في استقباله النائب ابراهيم كنعان وحداد، وسلمه رئيس البلدية انطوان جبارة مفتاح البلدة.

ثم انتقل الى كنيسة مار سركيس وباخوس في الجديدة، حيث القى كاهن الرعية الاب يوسف سعيد كلمة رحب فيها بالبطريرك والمطارنة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل