احزاب ومنظمة غير حكومية تتحدث عن تزوير في عدد من مكاتب الاقتراع في روسيا

تحدثت احزاب سياسية معارضة ومنظمة غير حكومية الاحد عن عمليات تزوير في عدد من مراكز الاقتراع في روسيا منذ الساعات الاولى للتصويت في الانتخابات الرئاسية التي يفترض ان تعيد رجل روسيا القوي فلاديمير بوتين الى الكرملين.

وقال الحزب الديموقراطي يابلوكو الذي نشر عددا من المراقبين في مختلف انحاء روسيا، على موقعه الالكتروني ان "الاشخاص انفسهم يصوتون في المركزين رقم 2164 و2166 في موسكو".

واضاف انه "في المكتب 155 في فلاديفوستوك اكتشف ناخبون (عند وصولهم) انهم صوتوا قبل وصولهم".

وكانت السلطات رفضت ترشيح غريغوري يافلينسكي عن الحزب بسبب مخالفته في جمع توقيع مليوني دعم.

وبدأ الروس الادلاء باصواتهم الاحد في اطار الانتخابات الرئاسية للكرملين في اجواء معارضة غير مسبوقة منذ وصول بوتين الى الحكم قبل نحو عشر سنوات.

ودعي حوالى 109 ملايين ناخب الى الادلاء باصواتهم منذ الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي في سائر ارجاء روسيا التي تعد اكبر بلد في العالم يمتد على تسع مناطق زمنية.

وتحدث الحزب الشيوعي ايضا عن عمليات تزوير بالجملة قال مراقبوه انها وقعت في مركز للاقتراع في كيروف (شرق موسكو).

اما المنظمة غير الحكومية غولوس التي ترصد عمليات التزوير عبر موقعها على الانترنت بالتعاون مع النسخة الروسية من المجلة الاميركية فوربس، فقد تحدثت عن مئات من عمليات التزوير.

من جانب اخر افاد مراسلو وكالة فرانس برس ان الكاميرات الالكترونية التي نصبت في كل مكتب اقتراع في روسيا ووعد بوتين بانها ستتيح التحقق من حسن سير الانتخابات، لم تكن تعمل جيدا الاحد.

وكان يفترض ان يبث الموقع الرسمي لمراقبة الانتخابات على الانترنت صورا مباشرة تصل من 180 الف كاميرا الكترونية نصبت في 90 الف مكتب اقتراع، وان يمكن لكل من سجل اسمه مسبقا ان يتمكن من الاطلاع عليه ما يتيح نظريا مراقبة الاقتراع في كل مكتب تصويت.

وفي اربع مكاتب اقتراع في محج قلعة وداغستان (القوقاز الروسي) حيث تابع مراسل وكالة فرانس برس صباح الاحد عمليات التصويت عبر الكاميرات الالكترونية فان نوعية البث لم تكن جيدة لكي يمكن الحديث عن احتمال فعلي بمراقبة الانتخابات عن بعد، حيث لم يتسن رؤية صندوق الاقتراع فيما الصورة تتوقف لعدة دقائق وتختفي مع صعوبات في فتح الانترنت.

وجهز مكتب الاقتراع رقم 993 في محج قلعة بكاميرتين، احداهما تظهر المكاتب والاخرى صندوقي الاقتراع والعازل الانتخابي، لكن الكاميرا ثبتت بطريقة تتيح فقط مراقبة صندوق واحد. والصندوق الاخر خارج اطار الصورة ولا تتيح الكاميرا رؤية ما يحصل.

وتفاوتت نوعية البث خلال فترة قبل الظهر حيث كانت الصورة تتجمد او تختفي في بعض الاوقات.

وفي المكتب رقم 1090 في محج قلعة، لا تظهر الكاميرا سوى صندوق واحد من اثنين.

وفي ياكوتسك (سيبيريا الشرقية) فان الوضع كان افضل في مكاتب الاقتراع 703 و704 حيث نصبت الكاميرات في مواقع جيدة ما يتيح رؤية الصندوقين والتاكد من ان الناخبين يضعون فقط بطاقة اقتراع واحدة.

ولم يتسن للجنة الانتخابية المركزية التعليق على المشاكل التقنية التي تعرقل عمل الموقع، خلال اتصال هاتفي اجرته معها وكالة فرانس برس الاحد.

المصدر:
AFP

خبر عاجل