نص بيان مجلس الامن الدولي بشان سوريا

فيما يلي نص بيان مجلس الامن الدولي بشان سوريا والذي تم الاتفاق عليه الخميس:

– "ان مجلس الان الدولي اذ يستذكر بيانه الرئاسي الصادر في 3 اب 2011 وبيانه الرئاسي الصادر في 21 اذار 2012 وبيانه الصحافي الصادر في الاول من اذار 2012:

"واذ يعيد مجلس الامن التاكيد على التزامه القوي بسيادة واستقلال ووحدة سوريا واراضيها، واستنادا الى اهداف ومبادئ ميثاقه

"وان المجلس اذ يعرب عن تقديره للمبعوث المشترك للامم المتحدة والجامعة العربية كوفي انان لاطلاعه المجلس في 2 نيسان فانه يلحظ ان الحكومة السورية التزمت في 25 اذار 2012 بتطبيق اقتراح المبعوث المؤلف من ست نقاط.

"ان مجلس الامن يدعو الحكومة السورية الى التطبيق العاجل والواضح لالتزاماتها حسبما وافقت عليه في اتصالها مع المبعوث في الاول من نيسان بان

(أ) توقف جميع تحركات قواتها باتجاه المراكز السكانية

(ب) توقف استخدام جميع الاسلحة الثقيلة في هذه المراكز

(ج) تبدأ في سحب الحشود العسكرية من المناطق السكانية وما حولها وتطبيق هذه الخطوات بأكملها في وقت لا يتعدى العاشر من نيسان 2012.

"ان مجلس الامن يدعو جميع الاطراف بما فيها المعارضة، الى وقف العنف المسلح بجميع اشكاله خلال 48 ساعة من تطبيق الحكومة السورية الكامل للاجراءات الواردة في النقاط (أ)، و(ب)، و(ج) الواردة انفا. كما يدعو مجلس الامن المعارضة الى الدخول في حوار مع المبعوث بهذا الشان".

"ان مجلس الامن يؤكد على أهمية وضع الية مراقبة فعالة وذات مصداقية من قبل الامم المتحدة في سوريا لمراقبة وقف العنف المسلح بجميع اشكاله ومن قبل جيمع الاطراف، وجميع جوانب اقتراح انان المؤلف من ست نقاط. ويطلب مجلس الامن من الامين العام (للامم المتحدة) تقديم اقتراحات لهذه الالية بالسرعة المناسبة، بعد التشاور مع الحكومة السورية. ويقف مجلس الامن مستعدا لدراسة هذه الاقتراحات ومنح التخويل لالية اشراف فعالة وحيادية عند تطبيق العنف المسلح بجميع اشكاله من قبل جميع الاطراف.

"يؤكد مجلس الامن على الاهمية المركزية للتوصل الى تسوية سياسية سلمية للازمة السورية، ويجدد دعوته للتطبيق العاجل والشامل والفوري لجميع جوانب اقتراح المبعوث المؤلف من ست نقاط. ويعيد مجلس الامن التاكيد على دعمه الكامل لخطة المبعوث المؤلفة من ست نقاط والتي تهدف الى الوقف الفوري لجميع أعمال العنف وانتهاكات حقوق الانسان، وتامين الدخول الانساني وتسهيل الانتقال السياسي بقيادة سورية بما يؤدي الى نظام سياسي ديموقراطي متعدد يكون المواطنون فيه متساوين بغض النظر عن انتماءاتهم وعرقياتهم ومعتقداتهم، من خلال بدء حوار بين الحكومة السورية وجميع أطياف المعارضة السورية.

"ان مجلس الامن يجدد دعوته للسلطات السورية للسماح بالوصول الفوري والكامل وبلا عوائق للعاملين الانسانيين الى جميع السكان المحتاجين الى المساعدة طبقا للقانون الدولي ومبادئ المساعدات الانسانية. ويدعو مجلس الامن جميع الاطراف في سوريا، وخاصة السلطات السورية، الى التعاون التام مع الامم المتحدة والمنظمات الانسانية المعنية لتسهيل توفير المساعدات الانسانية. ولهذه الغاية، فان مجلس الامن يدعو جميع الاطراف الى التطبيق الفوري لهدنة انسانية يومية مدتها ساعتان كما دعت خطة المبعوث المؤلفة من ست نقاط.

"ان مجلس الامن يطلب من المبعوث اطلاع المجلس اولا باول على مستجدات وقف العنف طبقا للجدول الزمني المذكور سابقا، وعلى التطور باتجاه تطبيق الاقتراح المؤلف من ست نقاط باكمله. وفي ضوء هذه التقارير، فان المجلس سيدرس اتخاذ مزيد من الخطوات كما يراه مناسبا".

المصدر:
AFP

خبر عاجل