متعاقدو “اللبنانية”: مستمرون بالإضراب المفتوح حتى إقرار التفرغ وللاعتصام أمام السراي الجمعة

ناشدت لجنة الأساتذة المتعاقدين في الجامعة اللبنانية "الحكومة مجتمعة تحمل مسؤولياتها اتجاه ملف التفرغ لأنه من أهم الإصلاحات للنهوض بالجامعة اللبنانية جامعة الوطن كله وواجهته الحضارية، بعدما بدأنا فعلا نخشى من تسويف التفرغ وعدم إقراره على الإطلاق".

وأوضحت اللجنة في البيان اثر مؤتمر صحافي عقدته في مبنى كلية العلوم- الفرع الأول "ان جميع أسماء الأساتذة في اللائحة المرفوعة من رئاسة الجامعة هي مستوفاة للشروط الأكاديمية والقانونية ولا يوجد أدنى شك بالكفاءة العلمية المشهود بها لهؤلاء الأساتذة وبالأبحاث المنشورة لهم في أرقى المجلات العلمية أو غيرها".

وأكّدت اللجنة الاستمرار في الإضراب المفتوح المعلن عنه منذ 3/4/2012 حتى إقرار ملف التفرغ على طاولة مجلس الوزراء، داعية "جميع الزملاء المتعاقدين إلى الاعتصام أمام السراي الحكومي يوم الجمعة في 20/4/2012 بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الوزراء لنرفع الصوت عاليا جميعا ونقول لجميع الوزراء أفرجوا عن ملفنا، فهل يجب أن يكون هنالك أبو عزيزي في الجامعة اللبنانية فيضحي بنفسه ليتم إقرار ملف التفرغ".

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل