الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على متظاهرين في الخرطوم

افادت منظمة غير حكومية ان الشرطة السودانية استخدمت الجمعة الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي لتفريق متظاهرين تجمعوا لدى الخروج من المساجد في الخرطوم احتجاجا على النظام.

وقال مسؤول في منظمة الدفاع عن الحقوق والحريات لفرانس برس رافضا كشف هويته ان عددا كبيرا من عناصر الشرطة ما زالوا يطوقون المساجد.

واضاف: "تم استخدام الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع"، لافتا الى اعتقال متظاهرين.

واوضح ان احد المساجد المستهدفة يتبع لحزب الامة المعارض في مدينة ام درمان القريبة من الخرطوم.

وكان مئات من المتظاهرين تجمعوا خارج هذا المسجد الاسبوع الفائت وعمدت قوات الامن الى تفريقهم بالقوة، وفق شهود.

وبدأت الحركة الاحتجاجية الشعبية في 16 حزيران/يونيو في الخرطوم مع تظاهرة طالبية احتجاجا على ارتفاع اسعار المواد الغذائية.

ويقول معارضون ان سودانيين كثيرين يرفضون الانضمام الى التظاهرات خشية الاجهزة التابعة للنظام.

وقال ناشط معارض ان الناس يخافون النزول الى الشارع لانهم يعلمون ماذا سيحصل.

المصدر:
AFP

خبر عاجل