الاردن يوافق على انشاء مخيمات طوارىء للاجئين السوريين

وافقت الحكومة الاردنية على انشاء مخيمات طوارىء للاجئين السوريين في المملكة التي تستضيف نحو 140 الف سوري لجأوا اليها هربا من اعمال العنف في بلدهم، فيما تزداد اعداد هؤلاء بشكل يومي.

واعلن مجلس الوزراء في بيان: "الموافقة على انشاء مخيمات الطوارىء للاجئين السوريين في المملكة والبدء باستقبال اللاجئين السوريين المتواجدين في المملكة فيها".

كما تقرر السماح للمنظمة الدولية للهجرة باقامة مخيم للاجانب الذين يعبرون الى الاردن من الاراضي السورية لغايات تنظيم التعامل معهم وذلك اما باعادتهم الى بلدهم الاصلي او تسفيرهم لبلد ثالث او عودتهم لسوريا.

واشار البيان الى اعتماد الهيئة الخيرية الاردنية الهاشمية كجهة مشرفة على ادارة مخيم اللاجئين، على ان تتحمل المفوضية العليا لشوون اللاجئين كامل نفقات المخيم ومستلزماته.

وكانت المفوضية طلبت من الحكومة الاردنية اقامة مخيمات للاجئين السوريين اثر تدفق اعداد اكبر منهم الى المملكة يوما بعد يوما.

ونقلت وكالة الانباء الاردنية الرسمية (بترا) عن سميح المعايطة، وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة قوله ان القرار يأتي في ضوء الازدياد المضطرد في اعداد اللاجئين السوريين القادمين للمملكة.

واوضح انه يهدف لتنظيم آليات عمل التعامل معهم وتقديم الخدمات الانسانية لهم وتنسيق جهود مختلف الجهات ذات العلاقة بما يتوافق مع القانون الانساني الدولي.

واكد المعايطة ان الاردن تحمل منذ بداية الازمة السورية اعباء في مختلف المجالات وضغطا على موارده المحدودة اصلا ما تطلب مزيدا من التنظيم لعمليات استقبال وايواء اللاجئين السوريين.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة الخميس ان نحو خمسة آلاف سوري لجأوا الاسبوع الماضي الى الاردن عبر السياج الحدودي مشيرة الى ارتفاع اعداد اللاجئين الى المملكة بشكل يومي.

وقد طلبت المفوضية من الحكومة فتح مخيمات للسوريين شمال المملكة وقال ممثلها في عمان آندرو هاربر لوكالة فرانس برس ان "هناك تقدما في محادثاتنا (مع الحكومة) بهذا الشأن وهناك عدد من المواقع المقترحة قرب مدينة الرمثا الحدودية".

ومدينة الرمثا الاردنية هي الاقرب الى مدينة درعا السورية التي تبعد منها اقل من 5 كيلومترات.

المصدر:
AFP

خبر عاجل