إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر يرفع كتابا لميقاتي واللجنة المكلفة وضع خطة التنمية لمناطق البقاع الشمالي

 

في إطار اللقاءات التي يعقدها رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع نواب وبلديات منطقة بعلبك – الهرمل بصفته رئيس اللجنة المكلّفة بوضع خطة التنمية لمناطق البقاع الشمالي، عقد لقاء في السراي الحكومي ضم جميع المعنيين من بينهم رئيس إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر المهندس ميلاد العاقوري حيث رفع الأخير للرئيس ميقاتي كتابا بإسم إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر الذي يضم بلديات: دير الأحمر – عيناتا – برقا – الزرازير – بشوات – بتدعي. وتناول الكتاب مطالب إنمائية على الصعد الزراعية والتربوية والصحية والبنى التحتية.

وفي ما يلي نص الكتاب الذي رفعه العاقوري للرئيس ميقاتي:

في البداية، نود ان ننوّه بأن الزراعات الممنوعة في نطاق بلدات "إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر" هي على نقص مستمر في السنوات الأخيرة، لكننا بحاجة الى دعم الدولة من خلال تنفيذ الوعود الكثيرة التي أغدقت على المنطقة منذ بداية التسعينات بتنفيذ المشاريع الإنمائية وتشجيع الزراعات البديلة، لكن معظم هذه الوعود لم تُنفذ وتركت المنطقة تُعاني وتصارع وحيدة للتخلّص من الزراعات الممنوعة.
بما ان مجلس الوزراء شكّل لجنة وزارية مكلّفة بوضع خطة انمائية لمنطقة البقاع الشمالي، نرى أنه من واجبنا أن نضيء للجنتكم الكريمة على بعض المشاريع والإقتراحات التي ان نفذت سوف تساهم في تنمية هذه المنطقة.

1- المياه: إن المياه هي أهم الموارد الطبيعية والضرورية لإنماء هذه المنطقة الزراعية بامتياز، كما أن موارد المياه متوافرة بكثرة ولكن للأسف إن معظم كميات المياه تذهب هدراً في باطن الأرض، لذلك، نقترح إنشاء المشاريع التالية:

أ‌- تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع "عين ضاهر- عيناتا" لمياه الشفة، الذي سيؤمن الاكتفاء الذاتي لمعظم بلدات الاتحاد.
ب‌- الإسراع في تكملة مشروع بحيرة أو " سد" اليمونة الذي بدأ تنفيذه منذ عام 2010 ولكن العمل فيه بحاجة الى تسريع نظراً لأهميته . كما اننا نطالب بتثبيت توزيع الحصص من مياه اليموني حسب الاتفاقات والاعراف التي كان يعمل بها لاعطاء كل ذي حق حقه.
ت‌- العمل على إنشاء سد في إحدى قرى "إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر" لا تقل سعته عن خمسة ملايين متر مكعب ليكفي بلدات عدة في البقاع الشمالي مائياً علما" ان الدراسات اثبتت صلاحية اماكن طبيعية عديدة في المنطقة لأنشاء سد عليها.
ث‌- تأهيل أقنية الري الخرسانية التي بحالة سيئة وتحويل الأقنية الترابية الى أقنية خرسانية حديثة لمنع الهدر في المياه.
ج‌- إنشاء برك إصطناعية للري لتجميع قسم من الفائض الهائل من كميات مياه الأمطار الذاهبة سدى في باطن الأرض، للإستفادة منها في الري في فصل الصيف وفي مواسم الجفاف.
حـ – إنشاء مبنى حديث لموظفي مؤسسة مياه البقاع – قسم دير الأحمر، على العقار 878 من منطقة دير الأحمر العقارية، علماً أن هذا العقار مستملك لهذه الغاية لمؤسسة مياه البقاع منذ سنوات عدة.
خـ – تطبيق الأتفاق الذي وعد به وزير المياه والطاقة السابق الدكتور ايوب حميد بتوظيف بعض اهالي عيون ارغش ونبحا.

2- دعم زراعة التبغ: مطلوب إعطاء أذونات زرع للمزارعين مع إستحداث مركز لإدارة حصر التبغ والتنباك في المنطقة، وبالتالي خلق فرص عمل من خلال تعيين مراسلين من أبناء المنطقة لتأمين التواصل بين المزارعين والإدراة.

3- تشجيع ودعم زراعة الكرمة : التي تشكّل أهم زراعة بديلة للمخدرات إعتمدها أبناء المنطقة حتى بلغت مساحات الكرمة المزروعة في منطقتنا حوالي المليونين ونصف المليون متر مربع . نطالب بدعم هذا القطاع الحيوي المنتج من خلال تأمين الشتول المجانية التي تشكلّ الإستثمار الأعلى للتحول لزراعة الكرمة وكذلك دعم اسعار الادوية والاسمدة الضرورية لزراعة الكرمة.

4- الصناعة: إن عدد المصانع في منطقتنا قليل جداً ، لذلك نقترح تشجيع الإستثمارات الصناعية من خلال إعفاء المشاريع الصناعية من بعض الضرائب والتسهيل على ألصناعيين وتشجيعهم لفتح مصانع تخلق فرص عمل لإبناء المنطقة.

5- تأهيل البنى التحتية وشبكة الطرقات في مختلف قرى المنطقة وخاصة بين قرى إتحاد بلديات منطقة دير الأحمر ، لا سيما طريق بشوات – الزرازير.

6- التربية :
إن تحسين مستوى المدارس هو عنصر أساسي لمنع النزوح السكاني لإبناء المنطقة وبقائهم في أرضهم والمساهمة في التنمية، لذلك نطالب بما يلي:

أ‌- المدرسة المهنية: بما أن رخصة إنشاء مدرسة مهنية في دير الأحمر قد صدرت في شهر حزيران 2012 ، نطالب برصد الأموال الضرورية لإنشاء هذا المشروع الحيوي لما له من أهمية لتأهيل أبناء المنطقة بشهادات مهنية تثنيهم عن الزراعات الممنوعة وتفتح لهم آفاق جديدة وفرصا" للعمل.

ب‌- المدرستين التكميلية والثانونية: نطالب بتأهيل المدرسة التكميلية في دير الأحمر، التي تمَّ بناؤها في ستينات القرن الماضي والتي تستوعب معظم طلاب المنطقة وذلك من خلال تحديث البناء، وتأمين كادر تعليمي متخصص وفعّال ، كما نطالب بتجهيز المدرستين بالوسائل والتقنيات التعليمية الحديثة.

7- المركز الصحي: إن تأمين العناية الصحيّة اللأئقة، الى جانب المستوى التعليمي المقبول هما أهم مقوّمات البقاء في منطقتنا، لذلك نطالب بمنح المركز الصحي في دير الأحمر، رخصة مستشفى، إذ أن كل أبناء المنطقة يستفيدون من الخدمات المميّزة التي يقدّمها هذا المركز الصحي الحديث.

8- إنشاء مجمّع رياضي : إن الرياضة هي أهم وسيلة تبعد الشباب عن المخدرات والرذائل ، لذلك نطالب بإنشاء مجمّع رياضي يفسح المجال لإبناء المنطقة بممارسة الرياضة والإبتعاد عن الآفات الإجتماعية التي تدمرّ المجتمع ، علماً أن الإتحاد مستعد لتقديم الأراضي الضرورية لإنشاء هذا المجمّع الرياضي .

في النهاية ، نتمنى للجنتكم الكريمة التوفيق في عملها للوصول الى النتائج المرجوة التي ستساهم في تنمية منطقة البقاع الشمالي.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل