أنتم الأحياء في حضن الله

مع كل نسمة ليلٍ، وطلعة فجر، ولحظة عمر، وبسمة حب، وصفاء قلب، ودمعة عين، نرسل تحياتنا، وأشواقنا لأحباء القلب، ورفاق العمر…

أيها الأحرار، أنتم رمزُ البطولة والصمود، لقد طال غيابكم عنا… بالله عليكم متى سيكون موعد اللقاء؟

أيها الرفاق، في الحزن نذكركم وفي الفرح نشكركم، وفي صلاتنا نشارككم.

كيف ننساكم يا رمز البطولة، والرجولة والانتصار.

كيف ننساكم وأنتم تاريخنا الذي سَطَرْتم، ومجدنا الذي صنعتم. لا ننسى الذي قدَّمتم أبدًا، ولا الذي ضحَّيتم. عشتم كباراً، ومُتُّم كباراً…

شهداءنا الأبرار، فراقكم مؤلم، أيامنا طويلة من غير لقياكم، ليالينا ثقيلة من غير رؤياكم…

شهداءنا الأحرار، على العهد باقون، وفي القضية التي استشهدتم من أجلها مستمرون…

أيها الشهداء أنتم الأحياء في حضن الله … صلّوا لأجلنا.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل