حقول العراق الجنوبية تنتج 2.5 مليون برميل يوميا

صرحت مصادر عراقية أن انتاج النفط من الحقول الجنوبية في البلاد وصل إلى 2.5 مليون برميل يوميا ما يعزز التوقعات القائلة بأن العراق سيصبح المصدر الأول للنفط خلال سنوات.

وقال ضياء جعفر، رئيس شركة نفط الجنوب التي تديرها الدولة، إن نمو الإنتاج من حقول رئيسية تطورها شركات أجنبية ساعد على رفع الإنتاج الإجمالي إلى 2.5 مليون برميل يومياً في الجنوب.

وأوضح جعفر أن الرميلة أكبر حقول البلاد والذي تشغله شركة "بي.بي" ينتج 1.35 مليون برميل يومياً حالياً بينما ينتج حقل الزبير الذي تديره شركة "ايني" الايطالية 270 ألف برميل يومياً.

وأضاف: "يبلغ إنتاج حقل غرب القرنة 1 الذي تشغله شركة "إكسون موبيل" 450 ألف برميل يومياً، ومن المتوقع أن يرتفع الانتاج بواقع 50 ألف برميل يومياً بحلول نهاية 2012 وأن يبلغ إنتاجه 600 ألف برميل يومياً بحلول العام 2013.

وقال رئيس شركة نفط الجنوب إن: "إنتاجاً إضافيا جاء من حقل اللحيس النفطي في محافظة البصرة وحقل الناصرية اللذين تطورهما الشركة المملوكة للدولة." إذ ارتفع مقدار انتاج حقل اللحيس من 30 ألف برميل يومياً في حزيران الفائت إلى 70 ألف برميل يومياً خلال الشهر الحالي.

أما حقل الناصرية، الذي تقل احتياطاته عن خمسة مليارات برميل، فقد بلغ انتاجه 35 ألف برميل يومياً بعد أن كان 15 ألف برميل يومياً.

الجدير بالذكر ان العراق قد أعلن بداية الشهر الجاري أنه حقق أعلى معدلات تصديره للبترول منذ ثلاثة عقود، وانه يسعى لأن يصل إنتاجه من النفط بعد ثلاث سنوات إلى ضعفي مقداره الحالي، بينما تتعافى البلاد من سنوات من العقوبات والحرب.

وكان مسؤول عراقي رفيع المستوى، قد صرح مسبقاً، أن بلاده تتوقع نمواً في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة عشرة بالمئة سنوياً في المتوسط خلال السنوات الثلاث المقبلة بفضل نمو الإيرادات النفطية.

ويمتلك العراق، العضو في منظمة أوبك، رابع أكبر احتياطي نفط في العالم بعد فنزويلا، 297 مليار برميل، والسعودية، 265مليار برميل، وايران، 139 مليار برميل.

المصدر:
وكالة أنباء موسكو

خبر عاجل