عودة رواد مركبة الفضاء “زيوس” الى الأرض بسلام

عاد ثلاثة رواد فضاء من المحطة الفضائية الدولية بعد أمضوا فيها 124 يوما على الأرض بعد أن حطت قمرة الإنزال التابعة للمركبة الفضائية "سيوز تي إم أي – 04 إم" في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين على مسافة 85 كيلومترا عن مدينة أركاليك الكازاخية بسلام.

وأفاد متحدث في "مركز التحليقات الفضائية" في لوكالة أنباء "نوفوستي"، أن الرواد الفضائيين، الذين كانوا على متن قمرة الإنزال، الروسيان من وكالة "روسكوسموس" غينادي بادالكا وسيرغي ريفين، والأمريكي من وكالة "ناسا" جوزيف أكابا، قد وصلوا الأرض وهم بصحة جيدة، ونقلوا إلى المركز الصحي في أستانة، ليصار إلى نقلهم إلى موسكو لاستكمال الفحوصات الطبية بعد الإنزال.

وسيتم إطلاق البعثة الفضائية القادمة إلى المحطة الفضائية الدولية في 15 تشرين أول المقبل، على المركبة المأهولة "سيوز تي إم أي – 06 إم" من قاعدة الإطلاق في بايكونور بكزاخستان، وسيجري التحام المركبة "سيوز" مع المحطة الفضائية الدولية في 17 من الشهر ذاته تشرين أول المقبل.

ويذكر، أن رئيس مركز "روسكوسموس" فلاديمير بوبوفكين أكد اليوم، أن أول رحلة فضائية إلى المحطة الفضائية الدولية، والتي ستدوم ليس نصف سنة كما هي الحال الآن، بل ستطول مدتها إلى سنة كاملة، يمكن أن تنطلق في العام 2015.

وقال بوبوفكين: "عمليا، إن مسالة تمديد فترة التحليق إلى سنة كاملة قد وصلت مرحليها النهائية، واليوم نشهد المباحثات الختامية مع شركائنا في المحطة الفضائية الدولية، وبالدرجة الأولى مع ممثلين من وكالة "ناسا"، بأن هذه الرحلة ستنطلق في العام 2015".

 

المصدر:
وكالة أنباء موسكو

خبر عاجل