السفير الاميركي يبحث مع رئيس الحكومة التونسية “ضمان سلامة” السفارة والمدرسة الاميركيتين في تونس

بحث السفير الأميركي في تونس جاكوب والس مع حمادي الجبالي رئيس الحكومة وأمين عام حركة النهضة الاسلامية التي تقود الائتلاف الثلاثي الحاكم في تونس، سبل ضمان سلامة السفارة والمدرسة الاميركيتين اللتين تعرضتا إلى هجوم الجمعة الفائت من قبل متشددين إسلاميين كانوا يحتجون على عرض فيلم مسيء للاسلام أنتج في الولايات المتحدة.

وقال والس الذي بدا متجهم الوجه، في تصريح صحافي قصير عقب لقائه مع الجبالي "بحثنا الأحداث التي جرت يوم الجمعة الفائت من مهاجمة للسفارة الاميركية والمدرسة الاميركية في تونس وضمان سلامة السفارة والمدرسة والجالية الاميركية والاجنبية في تونس".

وقتل أربعة أشخاص وأصيب 49 آخرون خلال مواجهات الجمعة الفائت بين الشرطة ومتشددين اسلاميين هاجموا السفارة الأميركية وأحرقوا المدرسة الأميركية القريبة منها.

وقالت السفارة الأميركية في تونس في موقعها على شبكت الانترنت إن السفير الاميركي ذكر خلال لقائه الاثنين الماضي مع وزير الخارجية التونسي رفيق عبد السلام ب"واجب البلدان المضيفة بموجب اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية اتخاذ جميع الخطوات المناسبة لتوفير الأمن للبعثات الدبلوماسية".

وأضافت أن السفير "أكد أن التدابير التي اتخذتها السلطات التونسية (الجمعة الفائت) في 14 أيلول/سبتمبر لم تكن كافية لحماية السفارة الأميركية" وأنه "طلب من السلطات التونسية اتخاذ جميع التدابير اللازمة لحماية السفارة والمنشآت الأميركية الأخرى في تونس، بما في ذلك المدرسة الأميركية".

المصدر:
AFP

خبر عاجل