القوات – سيدني احيت ذكرى شهداء المقاومة اللبنانية

احيا حزب "القوات اللبنانية" في سيدني – استراليا ذكرى شهداء "المقاومة اللبنانية" فأقام قداسا حاشدا في كنيسة مار شربل – بانشبول ترأسه رئيس الدير الاب الدكتور انطوان طربيه وعاونه رهبان الدير.

وتميز القداس هذا العام بالدعوة التي وجهتها القوات اللبنانية لعائلات الشهداء المقيمة في سيدني واقربائهم لحضور الذكرى السنوية للشهداء حيث شارك اكثر من 80 عائلة من عائلات الشهداء الى جانب الاقرباء.

وتحدث الاب طربيه في عظته عن معنى زمن الصليب ونقل الى المؤمنين بركة قداسة البابا بنديكتس الـ16 والبطريرك الماروني مار بشارو بطرس الراعي بعد مشاركته في الزيارة التاريخية للحبر الاعظم الى لبنان.

وشدد طربيه على اهمية الشهادة بالمعنى الكنسي والوطني، قائلا: "الشهداء ضحوا بحياتهم لاجل قيم اسمى من الحياة اي الايمان بالله والتضحية لاجل الوطن"، معتبرا ان الشهداء هم اول من وقفوا مع الحق والعدل ضد المسحاء الدجالين والانبياء الكذبة.

واضاف ان الشهداء هم رمز الايمان بعلامة الصليب لانهم عرفوا مثل الملك قسطنطين انهم بعلامة الصليب ينتصرون وهكذا ضحوا بحياتهم لتنتصر الكنيسة والوطن.

وتقدم الحضور على جانب عائلات الشهداء، قنصل لبنان العام في ولاينة نيو ساوث ويلز جورج بيطار غانم وقنصل لبنان الفخري في كوينزلاند انطوان طربيه وعقيلته، الوزير السابق ادوار عبيد، مستشار الدكتور سمير جعجع للشؤون الدولية المحامي ستيف ستانتن، رئيس مقاطعة القوات في استراليا طوني عبيد، رئيس مكتب سيدني شربل فخري، رئيس الرابطة المارونية توفيق كيروز، نائب رئيس التجمع المسيحي داني جعجع، رئيس قسم سيدني الكتائبي بيتر مارون، مفوض حزب الاحرار كلوفيس البطي، مسؤول الحزب الاشتراكي الدكتور ممدوح مطر وممثل تيار المستقبل بوفد ترأسه توفيق نصوح.

وشارك نائب الرئيس العالمي للجامعة جو عريضة، رئيس الجامعة الثقافية في الولاية وسام قزي والامين العام القاري عماد العجوز وحشد كبير من الجمعيات والمؤسسات والقواتيين والمناصرين وقوى 14 آذار وابناء الجالية اللبنانية والاعلاميين انور حرب وطوني قزي وسايد ميخائيل وجان طربيه وسوزان حوراني.

قرأ رسالة بولس بالانكليزية المحامي ستاتني فيما قرأها عبيد بالعربية. وبعد القداس جرى لقاء في صالة الكنيسة شارك فيه الحضور.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل