متعاقدو “الجامعة اللبنانية” اعتصموا في كلية العلوم – الفرع الثاني: للاسراع بانجاز ملف التفرغ

نفذ الأساتذة المتعاقدون في "الجامعة اللبنانية" اعتصاما في باحة كلية العلوم – الفرع الثاني في الفنار، واصدروا بيانا تلته عضو لجنة الأساتذة الدكتورة سمر أدهم، سألت فيه المسؤولين: "إلى متى سننتظر تحت وطأة الظلم والإجحاف وسننتظر من دون معاش شهري ومن دون ضمان إجتماعي ومن دون ضمان صحي؟ إلى متى سنسكت عن ضياع حقنا وحق اولادنا؟ إلى متى ستعلو صرختنا التي هي صرخة ألم ومعاناة مزمنة؟ إلى متى ستهمش قضيتنا التي هي قضية وطنية بإمتياز؟ الى متى سنستمر باللجوء إلى الشارع للمطالبة بحقوقنا المشروعة؟".

وذكرت المسؤولين بـ"اننا صرفنا من عملنا في الجامعات الخاصة بحجة أن التفرغ ات وأننا لا نقبض رواتبنا من الجامعة اللبنانية إلا مرة كل سنتين، فإلى متى سنصبر لكي نحصل على الاستقرار الوظيفي والنفسي ونعيش حياة كريمة في وطننا؟ ألا نستحق منكم اجوبة صريحة على كل اسئلتنا؟"، مناشدا اياهم ان "يكون جوابكم الوحيد هو إقرار التفرغ في جلسة مجلس الوزراء المقبلة كي ترفعوا الغبن عنا وعن عائلاتنا".

اضافت: "أما في ما يخص تحركنا، فنحن اعلنا تعليق الدروس لنقف وقفة صمت وشرف لتسليط الضوء على الاجحاف الحاصل في حق الجامعة وأهلها ونصر على اننا لن نكل وسنستمر في تحركاتنا التصعيدية حتى التفرغ"، داعية "زملاءنا المتعاقدين إلى أوسع مشاركة في الاعتصام الذي سينفذ عند الثالثة من بعد ظهر غد، على مفرق القصر الجمهوري أمام هيبيرماركت ابي خليل، قبل إنعقاد جلسة مجلس الوزراء".

وبعد الاعتصام، عقد الاساتذة المتفرغون والمتعاقدون جمعية عمومية في حرم الكلية، بحضور مدير الكلية الدكتور جورج الرحباني، دعما لملف التفرغ، وتلا بإسمهم الدكتور شوقي صليبا بيانا، اوضح فيه الى انه "بعد طول انتظار وتململ، يعود ملف تفرغ الاساتذة المتعاقدين مجددا الى الواجهة. فبعد ان اغدقوا عليهم الامال تلو الامال والوعود تلو الوعود، واذا بها تندثر امام عيونهم رمادا ورياء".

واذ اعلن دعم "الاساتذة المتفرغين في كلية العلوم، الكامل لزملائنا المتعاقدين، لان حقهم الشرعي في التفرغ وفي الحصول على الامان الاجتماعي، خصوصا انهم اعطوا الجامعة الكثير الكثير وانتظروا سنين طويلة"، قال: "كفى يا اهل السياسة عبثا بهذه الجامعة وارفعوا ايديكم عنها واسمحوا لهذا الملف ان يسلك مسارا اكاديميا صرفا، فليتفرغ من له الحق بذلك وليستقم الاداء الاكاديمي"، داعيا "اهل الجامعة الى استنباط الحلول الملائمة التي تسمح بانجاز هذا الملف لتحقيق التفرغ".

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل