انطلاق طاقم جديد إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبة روسية

أعلنت وكالة الفضاء الروسية عن انفصال مركبة "سيوز" التي تقل طاقما جديدا للمحطة الفضائية الدولية عن الصاروخ الذي حملها إلى مدار في الفضاء وتوجهها إلى المحطة.

وانطلقت مركبة فضائية روسية من نوع "سيوز" من قاعدة "بايكونور" الفضائية في كازاخستان، حاملة طاقما جديدا إلى المحطة الفضائية الدولية.

وأبلغ متحدث باسم وكالة الفضاء الروسية (روسكوسموس) وكالة أنباء "نوفوستي" بأن مركبة "سيوز تي أم أ-06 أم" التي تقل طاقم المحطة الجديد المكوّن من رائدي الفضاء الروسيين أوليغ نوفيتسكي ويفغيني تاريلكين ورائد الفضاء الأمريكي كيفين فورد، انفصلت عن الصاروخ الذي حملها إلى مدار في الفضاء، متوجهة نحو المحطة الفضائية الدولية.

ومن المتوقع أن تصل المركبة إلى المحطة الفضائية الدولية في 25 تشرين الأول.

وسيقود الطاقم الجديد المحطة خلال 148 يوما.

وتتولى وكالة الفضاء الروسية إيصال رواد الفضاء إلى المحطة الفضائية الدولية في هذه المرحلة.

كما أن روسيا تتولى إيصال معظم الإمدادات اللازمة إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبات الشحن الأوتوماتيكية "بروغريس".

المصدر:
وكالة أنباء موسكو

خبر عاجل