ميقاتي في افتتاح المؤتمر المصرفي العربي السنوي: لا لاستخدام الاقتصاد من أجل أهداف سياسية ولن نستسلم أمام أي أزمة

أكد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في افتتاح المؤتمر المصرفي العربي السنوي أن "لبنان كان من أقل الدول التي تأثرت بالأزمة المالية العالمية. وتقوم حكومتنا بدراسات عدة لتدعيم القطاع الاقتصادي كمساعدة القطاع الخاص ودعم التنمية المناطقية والبلدية والعمل على إصلاح المؤسسات والادارة"، لافتا إلى أن الحكومة عملت على إرسال مشاريع قوانين إلى مجلس النواب فأقرت قانون الأسواق المالية، مبادرة الحكومة للشباب، قانون المعاملات الالكترونية، قانون مكافحة تبييض الأموال وغيرها.

ولفت إلى أنه "في الأوضاع الاقليمية حيث تعاني الاقتصادات من صعوبات في الاقتصاد المالي وزيادة نسبة البطالة، تعمل الحكومة على إزالة المعوقات التي تؤثر على حركة الصادرات، وهناك مشاريع لتشجيع الاستثمار".

وأشار إلى أنه "على صعيد البنى التحتية، تعمل الحكومة على تفعيل قطاع الكهرباء عبر تقوية القدرة الانتاجية، وقد عمدت أخيرا إلى تشكيل إدارة قطاع النفط في لبنان وستعمل على توسيع المرافىء".

وأوضح أنه فيما يتعلق بالاتصالات فالسياسة قائمة لتطبيق القانون"، مؤكدا أنه "في ما يتعلق بالحماية الاجتماعية نعمل على تعزيز التضامن الاجتماعي واقتراح قانون تعوضات نهاية الخدمة للعاملين في القطاع الخاص، ومحاربة الفقر…".

وشدد على أن "القطاع المصرفي حافظ على دوره في استقطاب الودائع، وفي الوقت ذاته نمت تسليفات القطاع الخاص، ما يؤكد الدور الرائد للمصارف اللبنانية"، مؤكدا أن "حاكم مصرف لبنان يقوم على تدعيم القطاع المصرفي وفي هذا الاطار تعمل الحكومة على تفعيل دور الأسواق المالية لتكتمل هيكلية القطاع المالي لأننا بحاجة إلى حوافز جديدة على رأسها الاستقرار في الوضع المالي".

وتوجه إلى جميع السياسيين بالقول:"نحن لسنا بصدد الهروب من الواقع ونرفض أن نستلسم أمام أي أزمة مهما كبر حجمها. لا يجوز أن نشيع أجواء التشاؤم، لا يجب استخدام الاقتصاد من أجل أهداف سياسية. لا ندع اليأس يجتاحنا لقد أنعم الله علينا بأرض خيرة وهناك من يريد أن يعبث بهذه الأرض".

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل