إزاحة الستار عن نصب شهداء المقاومة اللبنانية في عين الريحانة… بعيني: سنبقى في خط الدفاع الاول لإكمال المسيرة

 

احتفل مركز عين الريحانة في منسقية كسروان في حزب "القوات اللبنانية" بازاحة الستار عن نصب شهداء المقاومة اللبنانية في ذكرى الاستقلال، عند مستديرة سيدة الخلاص عين الريحانة – كسروان، في حضور رئيس قطاع ساحل كسروان في "القوات" بيار بعيني ممثلا رئيس الحزب الدكتور سمير جعجع، رئيس جهاز الاغتراب في القوات أنطوان بارد، رئيس بلدية عين الريحانة فنسان بستاني، رئيس مركز عين الريحانة في القوات عادل وهيبة، وعدد من رؤساء البلديات والمخاتير وفعاليات ومحازبين.

تخلل الحفل كلمات إستهلّها عادل وهيبة صاحب الدعوة بكلمة أكد فيها أن وضع اللوحة على أحد صخور عين الريحانة ما هو الا وفاء لشهداء رحلوا لنبقى احرار، وجسدوا باستشهادهم أبهى درجات العطاء والمحبة، وتوجه بالشكر للذين صمّموا وجسدوا هذا الرمز نحتًا من قلوبهم ووجدانهم، وفاء لشهداء المقاومة اللبنانية وشدّد على أن الامانة في ايادِ سليمة وأن القوات ما بخلت ولن تبخل بالغالي والنفيس في سبيل الحرية وكرامة الانسان في لبنان.

بدوره فنسان بستاني اعتبر أن المناسبة تُرجعنا بالذاكراة الى حوادث العام 75 والى مشروع فلسطين الكبرى، وقال هولاء الشهداء الذين ضحّوا بحياتهم ليبقى الوطن من اللائق ألا ننسى تضحياتهم واعطائهم حقهم باقامة نصب لتخليد ذكراهم الى الابد. واكد، أننا كمسيحيين عنواننا الاساسي البطريرك الماروني وفخامة رئيس الجمهورية الذي أمل بجهودهم أن نتوحد أولا كمسيحيين وكلبنانيين ثانيا، وتحقيق كل أهدافنا بوطن حرّ مستقلّ يتسع لجميع ابنائه.

وختم ممثل رئيس حزب "القوات اللبنانية" بيار بعيني بكلمة شكر فيها كل الفاعليات ورؤساء البلديات والمخاتير على مشاركتهم، وقال إن "الاحتلالات التي مرّت على لبنان خلقت نوعًا من التضامن بين ابنائه للنضال والاستشهاد في سبيله".

وأضاف: "هناك رجال كبار ناضلوا واستشهدوا حتى تحقيق الاستقلال الثاني في العام 2005 وأخرجوا الجيش السوري من لبنان، وهذا الامر كلفنا قادة عظماء من ثورة الارز، لكننا كقوى 14 آذار سنستمر بالنضال"، مؤكدا أن "الدكتور سمير جعجع كان وسيبقى رأس حربة في استكمال مشروع سيادة واستقلال لبنان بالكامل".

وتابع: "نزيح الستار اليوم عن النصب التذكاري لتخليد ذكرى شهداء "القوات اللبنانية" الذين ناضلوا واستشهدوا ليس في سبيل شخص أو حزب، إنما من أجل كل لبنان، بعكس الذين يرتبطون بالخارج وهم أداة طيّعة في أيديهم".

وختم متعهدًا للشهداء "أننا سنبقى في خط الدفاع الاول لاكمال المسيرة والتضحية في سبيل سيادة وحرية وإستقلال لبنان".

وفي الختام توجه الحضور للمشاركة في حفل كوكتيل أعده مركز عين الريحانة في "القوات اللبنانية" على شرف المدعوين بالمناسبة.

لمشاهدة صور الإحتفال

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل